رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........
لم أبدأ عملي لذةً في الكلام أو تذوق لحماس الجماهير. إنما تكلّمت لأهدي الضالين سبيل الحق متى بدأت تعمل الأعمال الصّالحة لا تَعُدْ إلى الوراء بضغطٍ من العدوّ،لأنّه بِجَلَدِكَ يُضْبَطُ العدوّ. (القدّيسة سنكليتيكي ) إن اقترفنا خطأً في المجتمع حتّى من دون إرادتنا فإنّنا نُلقى في السّجن.لذا فلنَسْجُن ذواتنا بسبب خطايانا، لكيما تُزيل هذه الذّكرى العقاب الآتي كما أنّه من غير الممكن أن تكون النبتة بذرةً في الوقت نفسه، هكذا منالمستحيل، إذا ما أحاطت بنا الأمجاد العالميّة أن نحمل ثمرًا سماويًّا لنكن متيقّظين، لأنّه بحواسنا يدخل اللّصوص، حتّى إن لم نُرد ذلك، فكيف لايَسْوَدُّ منزلٌ بفعل دخانٍ يوجَّه إليه من الخارج، إن كانت النّوافذ مفتوحة متى صُمتَ لا تتذرّع بالمرض. فالّذين لا يصومون غالبًا ما يقعون في الأمراضنفسها. (القدّيسة سنكليتيكي).

إنّ مَن يريد أن يجد الحقيقة يجب أن يتطهّر أوّلاً من أهوائه، لأنّ مَن يتحرّر من الأهواء يتحرّر من الضّلال أيضًا ويعرف الحقيقة. (القدّيس يوحنّا الذّهبيّ الفم).

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png

لن يكون لدينا أي ربح من إيماننا القويم إن كانت حياتنا خاطئة، كما لن يكون لدينا أي منفعة من حياتنا البارّة إن لم يكن إيماننا سليمًا. (القدّيس يوحنّا الذّهبيّ الفم).

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png

إنّك لو كنتَ تحيا حياةً سامية، فلن تكون لك دالة عند الله طالما لا تبالي بإخوتك التّائهين. (القدّيس يوحنّا الذّهبيّ الفم).

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png

كما أنّ النّور لا يصبح ظلمةً أبدًا مهما استمرّ أن يكون نورًا، هكذا أيضًا حقيقة عقائد إيماننا لن تُكذّب أبدًا لأنّها حقيقة فعلاً، وليس هناك ما هو أقوى من الحقيقة. (القدّيس يوحنّا الذّهبيّ الفم).

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png


شاطر | 
 

 رسالة الشيخ بورفيريوس إلى أولاده الروحيين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Julie Hosny
عضو نشيط
avatar

انثى
عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 09/11/2013
العمر : 45

مُساهمةموضوع: رسالة الشيخ بورفيريوس إلى أولاده الروحيين   29/11/2013, 8:06 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





رسالة الشيخ بورفيريوس إلى أولاده الروحيين






أبنائي الأحباء،


       بما أنه لا يزال تفكيري سليماً حتى الآن، أود أن أوجه إليكم بعض النصائح.

 كنت متمرغاً بكل أنواع الخطايا منذ طفولتي،

 وعندما كانت أمي ترسلني لأحرس الحيوانات في الجبل،

 لأن أبي نظراً لعوزنا نحن أولاده، كان قد سافر إلى أميركا

 ليعمل في قناة بناما. وأثناء رعايتي للحيوانات تهجأ

ت حياة القديس يوحنا الكوخي الذي أحببته كثيراً.

 وكطفل صغير كنت أتراوح بين 12 – 15 سنة،

 إذ لا أذكر تماماً، صليت مراراً كثيرة مبتغياً، وبجهاد كبير، أن أقلده.

 فذهبت خفية عن أهلي قاصداً كافسوكاليفيا في الجبل المقدس،

 حيث تتلمذت هناك لشيخين شقيقين بندلايمون وأيوانيكيوس.

ومن حسن طالعي أنهما كانا تقيين وفاضلين جداً فأحببتهما حباً جمّاً.

 وهكذا، وبصلواتهما، كنت مطيعاً لهما تماماً، الأمر الذي ساعدني كثيراً،

 إذ أحسست بمحبة فائقة نحو الله فعبرت عندئذ أيامي بشكل جيد.

 ولكن، وبتخل من الله بداعي خطاياي، مرضت كثيراً،

 فطلب مني الشيخان أن أمضي إلى أهلي في إيفيا.

 وبما أني كنت قد ارتكبت منذ طفولتي خطايا عديدة،

 فعندما عدت إلى العالم عاودت ارتكابها من جديد.

 وأما الناس فاعتبروني صالحاً وقديساً مع أني أحس بأني أكثر رجل خاطئ في العالم.

 وطبعاً اعترفت بخطاياي التي كنت أذكرها، وأنا على يقين

 بأن الله سامحني بكل ما اعترفت به رغم أنها اليوم كثيرة جداً.

 لذا أرجوكم أنتم يا من عرفتموني بأن تصلّوا لأجلي لأني أنا أيضاً،

 وبكل تواضع، صليت لأجلكم عندما كنت حياً.

 وأما الآن، وبما أني سأنتقل إلى السماء، فلدي شعور بأن الله سيقول لي:

"ماذا تبغي أنت هنا؟"

 وأما جوابي الوحيد له فهو:

 "لست مستحقاً يا سيد لهذا المكان، ولكن اعمل بي بمقتضى محبتك".

 لذا فأنا لا أعلم ماذا سيحدث بعد ذلك، ولكني أرجو أن تتداركني محبة الله.

أتمنى على أبنائي الروحيين أن يحبوا الله الذي هو الكل في الكل

كي يؤهلنا أن ندخل كنيسته غير المنظورة.

 لأنه من هنا، ونحن على هذه الأرض، يجب أن يبدأ جهادنا.

 سعيت دوماً أن أصلي وأن أقرأ التسابيح الكنسية،

 الكتاب المقدس وسير قديسينا.

 فأتمنى أن تعملوا أنتم أيضاً الشيء نفسه.


       أرجو جميعكم أن تسامحوني بكل ما أحزنتكم به.






الكاهن المتوحد بورفيريوس


       من كافسوكاليفيا في /4-17 تموز1991/


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة الشيخ بورفيريوس إلى أولاده الروحيين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 16 ) حياة العائلة ومشاكل الشبيبة ..( المشرفة : نورما ) :: كلمات تعزية وارشاد روحي-
انتقل الى: