رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
الصليب آية القيامة، ومحقّق البعث من بين الأموات. الصليب هو المسيح المصلوب عن خطيئة العالم ليغفرها ويحقّق القيامة.(المطران عبد يشوع بارّ بريخا)......... الشّيطان عديم القوّة. محبّة الله وحدها ذات قوّة شاملة. المسيح أعطانا الصّليب سلاحًا فعّالاً في وجه الشّياطين.(القدّيس باييسيوس الآثوسي).......خير لكم أن تذرفوا بعض الدّموع أمام المسيح من أن تقولوا الكثير.(القدّيس بورفيريوس الرّائي)...... لا يُسبَك الاتّضاع إلاّ في بَوتقة الإهانات والشّتائم والضّربات، هذه كلّها أعصاب الاتّضاع، وهذا كلّه قد اختبره الرّب وتألّم فيه، إذ كان يُنظر إليه كسامريّ وبه شيطان. أخذ شكل عبد، لطموه ولكموه وبصقوا في وجهه.(القدّيسة سنكليتيكي).ذكر الله يولّد الفرح والحبّ، والصّلاة النّقيّة تولّد المعرفة والنّدامة. من يَتُقْ إلى الله بكلّ ذهنه وفكره، بواسطة حرارة الصّلاة وقوّتها، تغُصْ نفسه في الحنان.(القدّيس ثيوليبتس).
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........

شاطر | 
 

 القديس توما الرسول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المهندس جورج فارس رباحية
عضو نشيط


ذكر
عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 17/07/2010

مُساهمةموضوع: القديس توما الرسول   7/10/2012, 11:01 am


[center] Thomas

القديس توما الرسول
وُلِدَ توما ـ الذي تفسيره بالعربية التوأم ـ في الجليل ولما دعاه السيد المسيح ليكون أحد تلاميذه الإثني عشر ترك كل شيء وتبعه دون تردّد ولا إبطاء ، وتميّز توما عن بقية التلاميذ بثلاث مواقف :
الموقف الأول : حبّه الكبير وحميّته في اتّباع الرب يسوع مهما تكن المجازفة حتى الموت ويظهر ذلك عندما أراد يسوع الصعود على بيت عنيا قرب أورشليم ليقيم لعازر من بين الأموات واعترضه الرسل بقولهم له : " يا معلّم الآن كان اليهود يطلبون أن يرجموك وتذهب أيضاً إلى هناك ، فقال توما : الذي يُقال له التوأم للتلاميذ رفقائه لنذهب نحن أيضاً لكي نموت معه . ( يوحنا 11 : 8 ـ 16 ) .
الموقف الثاني : أسئلته الاستيضاحية من السيد عن أية أمور بدت غامضة لديه ، ويتبين ذلك عندما كان يسوع يُلقي على مسامع تلاميذه في ليلة العشاء السري الآيات الخالدة حيث قال لهم : " لا تضطرب قلوبكم ........ وتعلمون حيث أنا أذهب وتعلمون الطريق . قال له تـوما :
يا سيد لسنا نعلم أين تذهب فكيف نقدر أن نعرف الطريق . قال له يسوع أنا هو الطريق والحق والحياة ليس أحد يأتي إلى الآب إلاّ بي " . (يوحنا 14: 1 ـ 6).
الموقف الثالث : تميّز بأنه كان يرى الأمور بعين الحس والواقع ولذلك نراه في الإنجيل إنه لم يكن موجوداً بين التلاميذ حين ظهر لهم يسوع بعد القيامة و دخل إليهم والأبواب مغلقة وقال لهم أقبلوا الروح القدس . وكان توما غائباً فعند حضوره قالوا له : قد رأينا الرب ، فقال لهم : إن لم أُبصر في يديه أثر المسامير واضع إصبعي في أثر المسامير وأضع يدي في جنبــه
لا أؤمن . ( يوحنا 20 : 19 ـ 25 ) فظهر لهم يسوع بعد ثمانية أيام وتوما معهم وقال له :
يا توما هات إصبعك إلى هنا وأبصر يدي وهات يدك وضعها في جنبي ولا تكن غير مؤمن بل مؤمناً . أجاب توما وقال له : " ربّي وإلهي " قال له يسوع لأنك رأيتني يا تـوما أمنت ؟
طوبى للذين آمنوا ولم يروا . (يوحنا: 26 ـ 29). بهذا يكون توما قد ثبّت المؤمنين بارتيابه وشكّه الذي تحول إلى إيمان راسخ .

وكما طلب يسوع من تلاميذه في جبل الجليل " اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمّدوهم باسم الآب والابن والروح القدس ( متى 28 : 19 ) . بدأ توما بشارته في بلاد فارس والهند وبلغ إلى الصين . وذكرت بعض المصادر أن توما اشتغل في بلاد الهند كعبد عند أحد أصدقاء الملك ويُدْعى ( لوقيوس ) وبعد أيام وجد لوقيوس الرسول توما يُبَشّر من القصر بالإيمان المسيحي فغضب من ذلك وعذبه كثيراً وربطه بين أربعة أوتاد وسلخ جلده . وإذ رأى أنه شفي سريعاً بقوة إلهه آمن هو نفسه بالسيد المسيح مع أهل بيته ، فعمّدهم الرسول باسم الثالوث الأقدس ورسم لهم كهنة وبنى كنيسة وأقام عندهم عدة شهور وهو يثبّتهم على الإيمان ثم توجه من هناك إلى مدينة تُسمّى ( قنطورة ) فوجد فيها شيخاً يبكي بحرارة لأن الملك قتل أولاده الستة ، فصلّى عليهم فأقامهم الرب بصلاته ، فصعب هذا على كهنة الأصنام وأرادوا رجمه ، فرفع واحد الحجر ليرجمه فيبست يده فرسم القديس عليها علامة الصليب فعادت صحيحة فآمنوا جميعهم بالرب يسوع .
ثم مضى على مدينة بركيناس وغيرها وبشّر فيها فسمع به الملك فأودعه السجن ، ولما وجده يُعلّم المساجين طريق الله أخرجه وعذبه وأخيراً قطع رأسه فنال إكليل الشهادة . وتقول بعض المصادر إنه قتل بطعنة في جنبه من أحد الجنود بأمر من الملك مسداوس انتقاماً منه لأنه كان قد هدى زوجته تاويتانا إلى الإيمان وعمّدها هي وأولادهـا. ويرى البعض إنه استشهد في مدينة مليابور على الساحل الشرقي من الهند سنة 100 م وكان عمره 95 عاماً .

والجدير بالذكر إن القديس توما عند رجوعه إلى الهند مرة ثانية أخذ معه زنار السيدة مريم العذراء وصحبه الزنار في الأماكن التي بشّر فيها حتى وفاته فحُفِظَ الزنّار مع رُفاته مدة أربعة قرون ففي أواخر القرن الرابع الميلادي ( 23/آب/394 م ) نقل الزنار المقدس من الهند إلى الرها (1) مع رُفات القديس توما ثُم نُقِل الزنار وحده إلى كنيسة العـذراء في حمص ســنة 476م حيث أن راهباً يُدعى " الأب داود الطور عبديني" قد حلّ في كنيسة العذراء بحمص وكان معه رُفات الشهيد مار باسوس مع زنار السيدة العذراء (2) وتركهما فيها .
اكتشفَ الزنار عام 1953 داخل الكنيسة من قبل البطريرك مار اغناطيوس افــرام الأول برصوم ( 1887 ـ 1957) حيث كانت الكنيسة في عهده ـ التي بُنِيَت عام 59م ـ مقرّاً للبطريركية السريانية الأنطاكية . وتُعْرَف الكنيسة منذ اكتشاف الزنار فيها باسم كنيسة أم الزنار


تُعَيِّـد له الكنيسة في 6/ تشرين الأول / من كل عام .

1/2/2010 المهندس جورج فارس رباحية


المفـــردات :

(1) ـ الرها ( حالياً : أورفا جنوب شرق تركيا ) اشتهرت
بمدرستها اللاهوتية .

(2) ـ زنار السيدة العذراء ( طوله 74 سم وعرضه 5 سم وسماكته 3 مم لونه بيج

فاتح ومصنوع من خيوط صوفية وربما خيوط
كتان وحرير وطرّز الزنـار

بخيط من الذهب على سطحه الخارجي .
وللمزيد من المعلومات عن الزنار

واكتشافه راجع الموقع : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] .

المصــادر
والمــراجع :

ـ السواعي الكبير :
القدس 1886

ـ نشرات صادرة عن
كنيسة أم الزنار بحمص

ـ المنجد في اللغة
والأعلام : بيروت 1973

ـ الكتاب المقدس : دار
الكتاب المقدس 1981
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fr.boutros
Director-General
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2942
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: القديس توما الرسول   8/10/2012, 1:07 am



تميّز بأنه كان يرى الأمور بعين الحس والواقع ولذلك
نراه في الإنجيل إنه لم يكن موجوداً بين التلاميذ حين ظهر لهم يسوع بعد القيامة و دخل إليهم والأبواب مغلقة وقال لهم أقبلوا الروح القدس . وكان توما غائباً فعند حضوره قالوا له : قد رأينا الرب ، فقال لهم : إن لم أُبصر في يديه أثر المسامير واضع إصبعي في أثر المسامير وأضع يدي في جنبــه
لا أؤمن . ( يوحنا 20 : 19 ـ 25 ) فظهر لهم يسوع بعد ثمانية أيام وتوما معهم وقال له :
يا توما هات إصبعك إلى هنا وأبصر يدي وهات يدك وضعها في جنبي ولا تكن غير مؤمن بل مؤمناً . أجاب توما وقال له : " ربّي وإلهي " قال له يسوع لأنك رأيتني يا تـوما أمنت ؟
طوبى للذين آمنوا ولم يروا . (يوحنا: 26 ـ

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

كم هي عظيمه هذة الايه طوبى للذين امنوا ولم يروا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
شكرا لمجهودك حبيبنا المبارك


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nabay.forumotion.com
المهندس جورج فارس رباحية
عضو نشيط


ذكر
عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 17/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: القديس توما الرسول   8/10/2012, 12:39 pm


كل الامتنان والشكر لك لمرورك على الموضوع وإضافتك الرائعة
الرب يحفظك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القديس توما الرسول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 4 ) آباء وقديسون.... ( المشرفة: madona ) :: سير حياة القديسين الأرثوذكسيين-
انتقل الى: