رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
الصليب آية القيامة، ومحقّق البعث من بين الأموات. الصليب هو المسيح المصلوب عن خطيئة العالم ليغفرها ويحقّق القيامة.(المطران عبد يشوع بارّ بريخا)......... الشّيطان عديم القوّة. محبّة الله وحدها ذات قوّة شاملة. المسيح أعطانا الصّليب سلاحًا فعّالاً في وجه الشّياطين.(القدّيس باييسيوس الآثوسي).......خير لكم أن تذرفوا بعض الدّموع أمام المسيح من أن تقولوا الكثير.(القدّيس بورفيريوس الرّائي)...... لا يُسبَك الاتّضاع إلاّ في بَوتقة الإهانات والشّتائم والضّربات، هذه كلّها أعصاب الاتّضاع، وهذا كلّه قد اختبره الرّب وتألّم فيه، إذ كان يُنظر إليه كسامريّ وبه شيطان. أخذ شكل عبد، لطموه ولكموه وبصقوا في وجهه.(القدّيسة سنكليتيكي).ذكر الله يولّد الفرح والحبّ، والصّلاة النّقيّة تولّد المعرفة والنّدامة. من يَتُقْ إلى الله بكلّ ذهنه وفكره، بواسطة حرارة الصّلاة وقوّتها، تغُصْ نفسه في الحنان.(القدّيس ثيوليبتس).
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........

شاطر | 
 

 توصية أمّ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
georgette
ادارية
ادارية
avatar

انثى
عدد المساهمات : 3446
تاريخ التسجيل : 06/02/2010

مُساهمةموضوع: توصية أمّ   13/7/2012, 10:02 pm





توصية أمّ

القدّيسة مرتا أمّ القدّيس سمعان العجيب

إعداد راهبات دير القديس يعقوب الفارسي المقطّع

السلام لك، يا ولدي، من الربّ الإله أبينا كلّنا الذي اصطفاك، وسبا قلبك منذ عهد الأقمطة، فأحببته بثبات، وبقيت راسخًا في محبّته، وفي الإيمان المستقيم. لا أغالي إن قلت إنّي أشعر بالعظمة والفخار، أنا غير المستحقّة بين سائر النساء، لأنّي أمضي في سبيلي، وقد تركتك كاملاً بلا غضن ولا عثرات أمام الربّ. لم أمدحك طيلة حياتي خوفًا عليك، لأنّ الكبرياء سقطة عظيمة، ولقد قال النبيّ: "إنّ يوم ربّ الجنود على كلّ متكبّر ومتعالٍ، وعلى كلّ مرتفع فيُحَطّ" (إش 12:2). صلّ، دائمًا، لأمّك عساها تجد رحمة لدى الربّ الديّان، وإلى الدائمة البتوليّة والدة الإله لتشفع بي، فأحظى بالعفو والغفران. إنّي، وحتّى هذه الساعة، ما تزال صلواتي الحارّة ترتفع إلى عرش الربّ من أجل خلاصك، فبادلني أنت، أيضًا، هذه المنّة، وتوسّل دومًا من أجلي.

في كلّ ذبيحة إلهيّة، وأمام كلّ مذبح مقدّس قدّمتُ بخورًا، وسكبتُ دموعًا، ليمنحك الحنّان صبرًا لإتمام شوطك في هذه الحياة بإيمان. وإلى كلّ هيكل مقدّس هرعتُ، ولساعات طويلة تضرّعتُ ليسندك شهداء المسيح وقدّيسوه، ويؤازروك. أكرمتُ وجه كلّ إنسان قدّيس، طالبة منه أن يرفع الابتهالات من أجلك. جهاداتي وأتعابي كي تصبح كاملاً قُبلت كثمار زكيّة لدى الربّ. رأيت فيك كلّ ما يدعو إلى المباهاة، ولكنّني لن أُكثر من الإطناب الآن "إذ لا خير فيه" (2كو 1:12)، بل قدّم آيات الشكر للرؤوف القلب الذي أغدق بها عليك، هو القادر على أن يجعلك أهلاً لأعمال برّ أعظم وأكمل. كلّ ما اشتهته نفسي كأمّ رأيته فيك، فلا يغرّنّك، إذًا، عزّ الدنيا، ولا تبكِ على الزائلات، "وافطن لما هو فوق لا لما هو على الأرض" (1كو 2:3)، ولا تستضف النميمة داخلك، وتنجرّ وراء عدم إيمان البعض، جالبًا الغمّ لنفسك، لئلاّ ينطبق عليك قول النبيّ: "وعلى الأرض سعى لسانهم" (مز 9:72). انعكف على الصلاة من أجل الجميع بحرارة، وماثل المحبّ البشر الذي سأل بتواضع جزيل من أجل صالبيه: "يا أبتي اغفر لهم، لأنّهم لا يدرون ماذا يفعلون" (لو 34:23).

"لا تحوّل وجهك عن فقير" (طو 7:4)، ولا تتغاضَ عن المُجهَدين بما أنّك أنت، أيضًا، تتألّم حاملاً صليب المسيح. لا تنس ضيافة الغرباء، واشترك في أحزان الجميع، وبخاصّة اليائسين، حسب المكتوب: "أمل أذنك إلى المسكين وأجِبْهُ برفق ووداعة" (سي 8:4). كن طويل الأناة، لأنّنا كلّنا نزلاء على هذه الأرض، ولن يذهب الصبر على الفقراء هباء. "لا تدع الكبرياء تستولي على أفكارك وأقوالك، لأنّ الكِبَر مبدأ كلّ هلاك" (طو 14:4)، والتواضع يغلب الموت.
كن رحومًا قدر طاقتك، لأنّ الرحمة "تنجّي من كلّ خطيئة ومن الموت، ولا تدع النفس تصير إلى الظلمة" (طو11:4). ليكن الحقّ ترسًا لك، وكن كاملاً غير محابٍ للوجوه كدأبك، وكتلميذ حكيم عاقل لمعلّمك الإلهيّ اذكر العالم أجمع بصلواتك أمامه. اذكر، أوّلاً، مدينتك وسكّانها برّمتهم، ولا تنس، في صلواتك، أباك الروحيّ لأنّه يكنّ لك محبّة جمّة، ويتعب من أجل خلاصك. وصلّ، أيضًا، من أجل راحة نفس والدك بالجسد، وتوسّل من أجل والدتك التي ولدتك لكي تحظى بغفران خطاياها.


التراث الأرثوذكسي
السنة الثامنة – العدد التاسع – حزيران / 2012
تربية مسيحية


"يا ابني إن أقبلت لخدمة الربّ الإله، أعدد نفسك للتجربة" (بن سيراخ 1:2-2).

وأيضاً "كلّ ما أتاك فاقبله واصبر على الألم في اتضاعك. كن صبوراً، لأنّ
الذهب يجرَّب بالنار والناس المقبولون يجرَّبون في أتون التواضع" (بن سيراخ
4:12-5)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://georgetteserhan.blogspot.ca/
madona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 43
العمل/الترفيه : مدرّسة

مُساهمةموضوع: رد: توصية أمّ   13/7/2012, 11:34 pm

القداسة تبدأ في التّربية، فكلّنا مؤهّلون لها .
نحن نؤمّن لأبنائنا كلّ شيء وأحياناً ننسى أن نقدّم لهم الأهم : طريق القداسة.

محبّتي أختي جورجيت، سلمت يداك

ليبارك الله حياتك



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fr.boutros
Director-General
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2942
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: توصية أمّ   15/7/2012, 11:16 pm


موضوع جميل جداً وعبرة على كل ام وأب مسيحي أن يتخذ منها طريقة عيش وحنان وغيرة لحياة اولادهم وتأمين خلاصهم وحياتهم الأبدية .
لم أجد في رسالة القدّيسة مرتا أمّ القدّيس سمعان العجيب إلا كلمات الإرشا على عمل البر ومحبة القريب والغريب .
نحتاج أن نعلم أولادنا من خلال الصلوات الفردية وكما علمتنا
الكنيسة أن تكون صلاة الشكر دائمة ونشكر ربنا علي حساناته وعلي عطاياه وعلي
محبته وعلي أحتماله لنا وتكون الوقفه كلها شكر لربنا ونطبع هذه الصوره في
أولادنا .
أن نربيهم على معرفة وجه يسوع الحنون والمحب . والغفور واللطيف .
وليس ان نرهبهم ونخيفهم بيسوع الذي ييحاسبنا ويلقي الخاطئين في نار جهنم ..
او الذي يتربص بنا ليراقبنا ويدون عدد خطايانا لندفع الثمن فيما بعد .

الإله الذي تخاف من بطشه لا يمكن ان يكون محبوباً .
ولكن الإله الذي يموت لأجل خلاصك وأنه يحبك ، هذا إله لايمكنك إلا ان تحبه . وهذا هو الذي اسمه ، المحبة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nabay.forumotion.com
 
توصية أمّ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 5 ) الأخلاق المسيحية ....( المشرفة: madona ) :: فضائل مسيحية-
انتقل الى: