رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
الصليب آية القيامة، ومحقّق البعث من بين الأموات. الصليب هو المسيح المصلوب عن خطيئة العالم ليغفرها ويحقّق القيامة.(المطران عبد يشوع بارّ بريخا)......... الشّيطان عديم القوّة. محبّة الله وحدها ذات قوّة شاملة. المسيح أعطانا الصّليب سلاحًا فعّالاً في وجه الشّياطين.(القدّيس باييسيوس الآثوسي).......خير لكم أن تذرفوا بعض الدّموع أمام المسيح من أن تقولوا الكثير.(القدّيس بورفيريوس الرّائي)...... لا يُسبَك الاتّضاع إلاّ في بَوتقة الإهانات والشّتائم والضّربات، هذه كلّها أعصاب الاتّضاع، وهذا كلّه قد اختبره الرّب وتألّم فيه، إذ كان يُنظر إليه كسامريّ وبه شيطان. أخذ شكل عبد، لطموه ولكموه وبصقوا في وجهه.(القدّيسة سنكليتيكي).ذكر الله يولّد الفرح والحبّ، والصّلاة النّقيّة تولّد المعرفة والنّدامة. من يَتُقْ إلى الله بكلّ ذهنه وفكره، بواسطة حرارة الصّلاة وقوّتها، تغُصْ نفسه في الحنان.(القدّيس ثيوليبتس).
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........

شاطر | 
 

 هلمّ واسكن فينا وطهّرنا من كلّ دنسٍ.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
madona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 42
العمل/الترفيه : مدرّسة

مُساهمةموضوع: هلمّ واسكن فينا وطهّرنا من كلّ دنسٍ.   18/6/2016, 12:11 am

[rtl]الرّوح القدس، المحبّة الإلهيّة الغامرة حاجة ماسّة لاكتمال إنسانيّتنا وانطلاقها نحو قلب الله. ويتحدّد هذا الاكتمال بمقدار ما نسمح لهذه المحبّة أن تجدنا وتسكننا وتطهّرنا من كلّ دنس فكريّ  ونفسيّ وروحيّ. فالدّنس لا يقتصر على جانب محدّد ولا يختزل الظّاهر الإنسانيّ، وإنّما يشمل الكيان الإنسانيّ كلّه.[/rtl]
[rtl]- الدّنس الفكريّ: [/rtl]
[rtl]يتخبّط الإنسان بأفكاره وشكوكه واختباراته ولا يستكين إلّا إذا ثبت بالمحبّة. ولا نعني بالدّنس قدرة الإنسان على النّمو الفكري، والشّكّ التحليلي الّذي يبلّغه اليقين. وإنّما نعني تلك الأفكار المتكبّرة الّتي تفصله عن الله، فيرفض محبّته ويستبعده من حياته. الدّنس الفكري هو الأخطر لأنّه أولى الخطوات نحو الخطيئة. وإذا ما تخطّت الخطيئة الفكر وتُرجمت إلى فعل شوّهت النّفس وأهلكت الرّوح. " ورأت المرأة أنّ الشّجرة طيّبة للمأكل وشهيّة للعين، وأنّها باعثة للفهم، فأخذت من ثمرها وأكلت وأعطت زوجها أيضاً، وكان معها فأكل." ( تك 6:3). الخطيئة الفكرة حاضرة في ذهن المرأة إلى أن مدّت يدها وأخذت الثّمرة وأكلتها وأعطت زوجها. بدأ الدّنس بالفكر حتّى تسرّب إلى الجسد كلّه، بل عطّل حرّيّة الرّوح وأعمى البصيرة عن التّمييز بين الحقّ والباطل. وفي (متى 28:5): " كلّ من ينظر إلى امرأة ليشتهيها، فقد زنى بها في قلبه." يربط الرّبّ في هذه الآية الخطيئة بالنّيّة الفكريّة والقلبيّة معاً، ليؤكّد لنا مصدر الخطيئة. والدّنس الفكري هو كلّ ما يعطّل المحبّة باتّجاه الله والإنسان، بل كلّ ما يسهم في الشّك بهذه المحبّة والثّقة بها. [/rtl]
[rtl]- الدّنس النّفسي:[/rtl]
[rtl]ثمّة ما يرهق نفوسنا من رغبات وعواطف نستسلم لها لتلبية لذّتنا الشّخصيّة بعيداً عن الخير الّذي يريده الله. وتتراكم هذه الرّغبات ويتراكم معها الدّنس النّفسي لنتحوّل إلى سجناء داخل أنفسنا. "النّفس الّتي تخطئ هي تموت" (حزقيال 18: 4، 20). فالموت الحقيقيّ هو ذاك الّذي يهلك النّفس لأنّها انقطعت عن المحبّة الإلهيّة واستسلمت لأناها. وأخطر مجرّب للإنسان أناه؛ يعزّز الكبرياء والتعالي، ويصوّر للإنسان أنّه قادر على الاكتفاء الذّاتيّ بعيداً عن الله.[/rtl]
[rtl]- الدّنس الرّوحي:[/rtl]
[rtl]الدّنس الرّوحي هو القطيعة النّهائيّة بين الإنسان والله. يقول القدّيس بولس في رسالته إلى أهل أفسس: "امتلئوا بالروح، مكلّمين بعضكم بعضاً بمزامير وتسابيح وأغاني روحيّة، مترنّمين ومرتّلين في قلوبكم للرّب." (أفسس 19،18:5).  (امتلئوا بالرّوح) أي اغرفوا من محبّة الله اللامتناهية، واجعلوها متأصّلة فيكم. وسنذهب إلى أبعد من ذلك لنقول: "حافظوا على روح الرّب فيكم" لأنّ الكتاب يقول: " ويكون بعد ذلك أنّي أسكب روحي على كلّ بشر فيتنبّأ بنوكم وبناتكم ويحلم شيوخكم أحلاماً ويرى شبابكم رؤى. وعلى العبيد أيضاً وعلى الإماء أسكب روحي في تلك الأيّام" (يوئيل 2: 28). (أعمال 18،17:2).[/rtl]
[rtl]روح الرّبّ في الإنسان يؤكّد على الاتّحاد الإلهيّ الإنسانيّ، فالإنسان ليس مادّة جسدانيّة وحسب، وإنّما فيه ما هو إلهيّ، روح الله. وإذا انقطع الإنسان عن هذه الرّوح، وأفرغ ذاته منها، انقطع عن الله أي عن الحياة، وأمسى جثّة تتنفس. [/rtl]
[rtl]فيا أيّها الملك السّماويّ، روح الحقّ الحاضر في كلّ مكان  المالئ الكلّ، كنز الصّالحات ورازق الحياة. هلمّ واسكن فينا، وطهّرنا من كلّ دنس، وخلّص أيّها الصّالح نفوسنا. أمين. [/rtl]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هلمّ واسكن فينا وطهّرنا من كلّ دنسٍ.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 5 ) الأخلاق المسيحية ....( المشرفة: madona ) :: فضائل مسيحية-
انتقل الى: