رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........
لم أبدأ عملي لذةً في الكلام أو تذوق لحماس الجماهير. إنما تكلّمت لأهدي الضالين سبيل الحق متى بدأت تعمل الأعمال الصّالحة لا تَعُدْ إلى الوراء بضغطٍ من العدوّ،لأنّه بِجَلَدِكَ يُضْبَطُ العدوّ. (القدّيسة سنكليتيكي ) إن اقترفنا خطأً في المجتمع حتّى من دون إرادتنا فإنّنا نُلقى في السّجن.لذا فلنَسْجُن ذواتنا بسبب خطايانا، لكيما تُزيل هذه الذّكرى العقاب الآتي كما أنّه من غير الممكن أن تكون النبتة بذرةً في الوقت نفسه، هكذا منالمستحيل، إذا ما أحاطت بنا الأمجاد العالميّة أن نحمل ثمرًا سماويًّا لنكن متيقّظين، لأنّه بحواسنا يدخل اللّصوص، حتّى إن لم نُرد ذلك، فكيف لايَسْوَدُّ منزلٌ بفعل دخانٍ يوجَّه إليه من الخارج، إن كانت النّوافذ مفتوحة متى صُمتَ لا تتذرّع بالمرض. فالّذين لا يصومون غالبًا ما يقعون في الأمراضنفسها. (القدّيسة سنكليتيكي).

إنّ مَن يريد أن يجد الحقيقة يجب أن يتطهّر أوّلاً من أهوائه، لأنّ مَن يتحرّر من الأهواء يتحرّر من الضّلال أيضًا ويعرف الحقيقة. (القدّيس يوحنّا الذّهبيّ الفم).

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png

لن يكون لدينا أي ربح من إيماننا القويم إن كانت حياتنا خاطئة، كما لن يكون لدينا أي منفعة من حياتنا البارّة إن لم يكن إيماننا سليمًا. (القدّيس يوحنّا الذّهبيّ الفم).

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png

إنّك لو كنتَ تحيا حياةً سامية، فلن تكون لك دالة عند الله طالما لا تبالي بإخوتك التّائهين. (القدّيس يوحنّا الذّهبيّ الفم).

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png

كما أنّ النّور لا يصبح ظلمةً أبدًا مهما استمرّ أن يكون نورًا، هكذا أيضًا حقيقة عقائد إيماننا لن تُكذّب أبدًا لأنّها حقيقة فعلاً، وليس هناك ما هو أقوى من الحقيقة. (القدّيس يوحنّا الذّهبيّ الفم).

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png


شاطر | 
 

 " نحن بالحقيقة أبناء الله" (1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
madona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 42
العمل/الترفيه : مدرّسة

مُساهمةموضوع: " نحن بالحقيقة أبناء الله" (1)   11/1/2015, 11:12 pm

" انظروا أيّة محبّة أعطانا الآب حتّى ندعى أولاد الله، ونحن بالحقيقة أبناؤه.  من أجل هذا لا يعرفنا العالم، لأنّه لا يعرفه." ( 1يو 1:3).
يكفينا التّأمّل  بجزء من المحبّة الإلهيّة الممنوحة لنا بيسوع المسيح حتّى نبدأ بالعمل فوراً على تغيير أمور كثيرة في حياتنا وتبديل تصرّفات نسلكها وأفكار ننتهجها وأوهام نتبعها، تعيق مسيرتنا نحو الرّبّ. ويدعونا القدّيس يوحنا في هذه الآية إلى النّظر إلى حجم المحبّة الّتي خصّنا بها الآب حتّى نُدعى أبناء له. وكلمة ( انظروا ) تُستخدم لمعاينة هذه المحبّة بالنّظر أي أنّها محبّة حقيقيّة فعليّة وظاهرة للعيان، وليست محبّة نظريّة أو كلاميّة. والعبارة الأقوى نقرأها في رسالة القدّيس بولس إلى أهل روما ( 8:5): "  ولكن الله برهن عن محبته لنا، لأنه ونحن بعد خطأة مات المسيح لأجلنا." ( برهن) أي أثبت أو بيّن أو أظهر لنا بالدّليل القاطع  هذه المحبّة حتّى نلمسها لمس اليقين، ولا تبقى محبّة الله بالنّسبة للإنسان مبهمة أو فكرة بل تكون فعلاً حقيقيّاً. عندما يقول القدّيس يوحنا في نفس الرّسالة ( 8:4): " من لا يحبّ لا يعرف الله، لأنّ الله محبّة"، لا يستخدم هذا التّعبير ( الله محبّة) كتحديد لطبيعة الله المجرّدة، بل هو حصيلة تأمّل عميق للرسول يوحنا في عمل الله الخلاصي، خصوصاً في شخص ابنه يسوع المسيح. " الله محبة"، لأنّه أعطانا ابنه الوحيد لنستطيع أن نكون له أبناء، نرث معه الحياة الأبديّة. نحن لا ننظر هنا إلى محبّة مجرّدة، بل مجسّدة في حضور يسوع المسيح ابن الله بيننا الّذي هو أوضح ظهور لمحبّة الله لنا." الله لم يره أحد قط. الابن الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خبّر." ( يو 18:1)
ولئن أُعطينا أن نكون أبناء لله، يترتّب علينا أن نظهر في حياتنا كما يليق بأبناء الله. كما يترتّب علينا أن نسعى جاهداً لأن يفخر بنا أبونا السّماويّ انطلاقاً من هذه المحبّة الّتي على الرّغم من أنّها فائقة الإدراك، إلّا أنّها تحيا في قلوبنا بقوّة لأنّها محرّك لحياتنا. فمن لا يحبّ لا حياة فيه وبالتّالي يبقى في الموت، لأنّ المحبّة هي الله والله هو الحياة.  
لأجل هذا لا يدرك العالم أهمّيّة هذه المحبّة وفعلها القويّ والمؤثّر بشدّة لأنّه لا يعرف الله، أي لم يصل بعد إلى معرفة الله الحقيقيّة. ولا يفهم التّحوّلات الإنسانيّة الّتي ينتقل بها الإنسان من الظّلمة إلى النّور لأنّه لا يعرف المحبّة وبالتّالي لا يعرف الله. بل ولن يصل الإنسان إلى الحقيقة الّتي هي " الله" ما لم يجتهد للسّلوك في المحبّة. وكلّ سعي أو بحث أو نشاط فكريّ وعمليّ يهدف إلى الوصول إلى الحقيقة يفشل ما لم تكن أصوله في المحبّة. ولأجل هذا لا يعرفنا العالم، أي أنّه لا يفهم سرّ وداعتنا وتواضعنا وتسامحنا وثباتنا بل يرفض أن يفهم، لأنّه لم يتيقّن بعد أنّ الله محبّة ولأنّه ما زال متمسّكاً بالإله الّذي على صورة الإنسان. من هنا ينبغي أن نعمل باستمرار وبصدق على تنمية هذه المحبّة فينا والابتعاد عن كلّ ما يسيء إلى أبينا، كأبناء عرفوا أهمّيّة محبّة الله وأدركوا قيمة عمله الخلاصي فاستحقوا أن يكونوا أبناء له بيسوع المسيح.  كما علينا أن نرمي خلفنا كل ما نعتقده سبباً لحياتنا وهو سبب لموتنا وابتعادنا عن الرّبّ، ونعمل على أن يعرف العالم أنّ الله محبّة من خلال مسيرة حياتنا. " لأننا نحن سفراء المسيح، وكأنّ الله نفسه يعظ بألسنتنا. " ( 2 كور 20:5).


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fr.boutros
Director-General
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2938
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: " نحن بالحقيقة أبناء الله" (1)   1/2/2015, 11:53 pm

1 كورنثوس 13 :
1 إِنْ كُنْتُ أَتَكَلَّمُ بِأَلْسِنَةِ النَّاسِ وَالْمَلاَئِكَةِ وَلكِنْ لَيْسَ لِي مَحَبَّةٌ، فَقَدْ صِرْتُ نُحَاسًا يَطِنُّ أَوْ ... وَكُلَّ عِلْمٍ، وَإِنْ كَانَ لِي كُلُّ الإِيمَانِ حَتَّى أَنْقُلَ الْجِبَالَ، وَلكِنْ لَيْسَ لِي مَحَبَّةٌ، فَلَسْتُ شَيْئًا.


    شكرا مادونا .  كلام جميل جدا




email me
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nabay.forumotion.com
madona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 42
العمل/الترفيه : مدرّسة

مُساهمةموضوع: رد: " نحن بالحقيقة أبناء الله" (1)   2/2/2015, 12:00 am

شكرا لمتابعتك الدائمة أبونا
صلواتك



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
" نحن بالحقيقة أبناء الله" (1)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 5 ) الأخلاق المسيحية ....( المشرفة: madona ) :: فضائل مسيحية-
انتقل الى: