رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
الصليب آية القيامة، ومحقّق البعث من بين الأموات. الصليب هو المسيح المصلوب عن خطيئة العالم ليغفرها ويحقّق القيامة.(المطران عبد يشوع بارّ بريخا)......... الشّيطان عديم القوّة. محبّة الله وحدها ذات قوّة شاملة. المسيح أعطانا الصّليب سلاحًا فعّالاً في وجه الشّياطين.(القدّيس باييسيوس الآثوسي).......خير لكم أن تذرفوا بعض الدّموع أمام المسيح من أن تقولوا الكثير.(القدّيس بورفيريوس الرّائي)...... لا يُسبَك الاتّضاع إلاّ في بَوتقة الإهانات والشّتائم والضّربات، هذه كلّها أعصاب الاتّضاع، وهذا كلّه قد اختبره الرّب وتألّم فيه، إذ كان يُنظر إليه كسامريّ وبه شيطان. أخذ شكل عبد، لطموه ولكموه وبصقوا في وجهه.(القدّيسة سنكليتيكي).ذكر الله يولّد الفرح والحبّ، والصّلاة النّقيّة تولّد المعرفة والنّدامة. من يَتُقْ إلى الله بكلّ ذهنه وفكره، بواسطة حرارة الصّلاة وقوّتها، تغُصْ نفسه في الحنان.(القدّيس ثيوليبتس).
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........

شاطر | 
 

 ليكن سلام في الأرض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
madona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 43
العمل/الترفيه : مدرّسة

مُساهمةموضوع: ليكن سلام في الأرض   19/12/2013, 11:42 pm




يطلّ علينا عيد الميلاد المجيد والسّيّد المسيح حزين ودامع العينين جرّاء ما يحدث في الأرض الّتي أرادها أرض محبّة وسلام. يهلّ علينا السّيّد وقلبه مجروح في صلب محبّته ومتألّم ممّا يرتكبه الإنسان بحقّ أخيه الإنسان من قتل واضطهاد وإهانة للكرامة الإنسانيّة. وكأنّ هذه الأرض متعطشة للمزيد من الدّماء، تستقي من نزف الإنسانيّة ولا ترتوي. وكأنّ الإنسان لم يعِ بعد كرامته الّتي تميّزه عن الحيوان، وترتقي به إلى أفضل مخلوقات الله. وكأنّ الإنسان لم يدرك بعد أنّ هذه الأرض ليست له وحده وأنّ أخاه في الإنسانيّة ليس عبداً له، ولا مخلوقاً من درجة ثانية، فتراه يستحكم ويبدّد ويكفّر ويخطف ويقتل دون أيّ مراعاة واحترام لخالق الإنسان.
يطلّ علينا عيد الميلاد المجيد وإخوة لنا بين مشردين ومخطوفين ومضّطهدين ومعنّفين ومذبوحين ولا من يحرّك ساكناً، ولا من يرفّ له جفن. فأنّى لنا أن نفرح ونبتهج؟ وأنّى لنا أن نسعد وقلوب كثيرة تنزف ألماً وحزناً؟ إنّ أهمّيّة العيد ليست في الزّينة والأضواء والملابس الجديدة، وإنّما أهمّيّته تكمن في نفوس تتهيّأ لاستقبال المحبة بقلوب نقيّة، خالية من الحقد والكراهية والنّقمة، كما في مشاركة أخينا الإنسان بأفراحه وأتراحه. ولأنّ الأتراح باتت تغلب الأفراح في هذا الزّمن العسير فلا بدّ من مشاركة إخوتنا المعذّبين أتراحهم وأحزانهم،  ونهمّ لمساعدتهم أينما حلّوا وكائن من كانوا، وإلى أيّ عقيدة انتموا. 
 إلّا أنّ هذا لا يعني أن نتنازل عن العيد، وندعه يمرّ مرور الكرام، فالآتي هو السّيّد المسيح، سيّد المحبّة والسّلام. ولقد أتى لكي تكون لنا الحياة، وبوفرة، ولنحيا فيض الفرح، ولكنّ الفرح الدّاخليّ الّذي لا يزول والّذي من غير المسموح أن نسمح لأحد أن يأخذه منّا، ومن له أذنان سامعتان فليسمع! إنّه الفرح الآتي باسم الرّبّ العليّ وسيكون حياة وسلاماً للجميع، أيّاً كانت الظّروف، وأيّاً كان الوجع، ومهما بلغ الألم من مرارة وحرقة. 
ها إنّ نجمة في سماء غير السّماء تبلّغنا بقدوم الحبّ إلى الأرض. ها إنّ شعاعها يتناهى إلى بصيرة الضّمائر الغائرة، لعلّها تستفيق من سباتها العميق وتعود إلى سبلها المستقيمة. ها إنّها تبشّرنا بمجيء رئيس السّلام، طفل مضطجع في مذود، آتٍ من العلى ليفتقدنا نحن الّذين في الظّلمة والظّلال. أفلا نتبعها لتدلّنا على الحبّ الأزلي، فنغرف منه ونستعيد إنسانيّتنا؟ أفلا نقتفي أثرها فنصل إلى بيت لحم، حيث الحبّ يولد ولا يموت؟
 ارفعي صوتك يا بيت لحم عالياً وأعلني قدوم السّيّد، واهتفي بقوّة: "حيّ هو الرّبّ الّذي سيمنحنا خلاصاً وسلاماً". اهتفوا يا جميع الأمم: "المجد لله في العلى وعلى الأرض السّلام وفي النّاس المسرّة"، ليكن سلام في الأرض.
 ويا أيّها الآتي إلى عالمنا المظلم، أضئ علينا بنور حبّك ودمّر قيود الكراهية والحقد، وبدّد كلّ خوف ورعب. أشعل في قلوبنا نار المحبّة، فتضّطرم وتتّقد وتفيض فرحاً وسلاماً على المسكونة كلّها، ليكن سلام في الأرض.
أيّها الحبّ الأزلي أغدق علينا وعلى إخوتنا فيض رحمتك، تعال واسكن في قلوبنا فتستنير وتتحرّر. تعال بسرعة يا سيّد، فالكون في فوضى مخيفة، والإنسان يرزح تحت نير أحزانه وأسقامه، والعالم يتضوّر جوعاً إلى المحبّة. تعال وأشبع نفوسنا واروِ ظمأنا إلى سلامك الّذي هو غير سلام العالم المنافق. أسرع يا سيّد، وأعد لنا كرامتنا الإنسانيّة فنعيّد معك العيد الّذي لا ينتهي ولا يزول.
تعال يا سيّد ليكن سلام في الأرض.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
wafaa Hana Elias
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 309
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 50
العمل/الترفيه : معلمة-

مُساهمةموضوع: رد: ليكن سلام في الأرض   20/12/2013, 4:59 am

اقتباس :
ويا أيّها الآتي إلى عالمنا المظلم، أضئ علينا بنور حبّك ودمّر قيود الكراهية والحقد، وبدّد كلّ خوف ورعب. أشعل في قلوبنا نار المحبّة، فتضّطرم وتتّقد وتفيض فرحاً وسلاماً على المسكونة كلّها، ليكن سلام في الأرض.
امين
  





المحبة تجتذب نعمة الله, وعندما تأتي نعمة الله تأتي مواهب الروح القدس.

من أقوال الشيخ برفيريوس الرائي.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
madona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 43
العمل/الترفيه : مدرّسة

مُساهمةموضوع: رد: ليكن سلام في الأرض   20/12/2013, 11:42 pm

شكرا لحضورك وفاء

ينعاد عليكِ بالخير والمحبة والسلام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ليكن سلام في الأرض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 5 ) الأخلاق المسيحية ....( المشرفة: madona ) :: فضائل مسيحية-
انتقل الى: