رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
الصليب آية القيامة، ومحقّق البعث من بين الأموات. الصليب هو المسيح المصلوب عن خطيئة العالم ليغفرها ويحقّق القيامة.(المطران عبد يشوع بارّ بريخا)......... الشّيطان عديم القوّة. محبّة الله وحدها ذات قوّة شاملة. المسيح أعطانا الصّليب سلاحًا فعّالاً في وجه الشّياطين.(القدّيس باييسيوس الآثوسي).......خير لكم أن تذرفوا بعض الدّموع أمام المسيح من أن تقولوا الكثير.(القدّيس بورفيريوس الرّائي)...... لا يُسبَك الاتّضاع إلاّ في بَوتقة الإهانات والشّتائم والضّربات، هذه كلّها أعصاب الاتّضاع، وهذا كلّه قد اختبره الرّب وتألّم فيه، إذ كان يُنظر إليه كسامريّ وبه شيطان. أخذ شكل عبد، لطموه ولكموه وبصقوا في وجهه.(القدّيسة سنكليتيكي).ذكر الله يولّد الفرح والحبّ، والصّلاة النّقيّة تولّد المعرفة والنّدامة. من يَتُقْ إلى الله بكلّ ذهنه وفكره، بواسطة حرارة الصّلاة وقوّتها، تغُصْ نفسه في الحنان.(القدّيس ثيوليبتس).
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........

شاطر | 
 

 اﻟﺘﻮاﺿﻊ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
madona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 43
العمل/الترفيه : مدرّسة

مُساهمةموضوع: اﻟﺘﻮاﺿﻊ    29/11/2013, 2:37 pm






كان اﻟﻘﺪّﻳﺲ أﻧﻄﻮﻧﻴﻮس ﻣﻦ أواﺋﻞ اﻟﺮهبان اﻟﺬﻳﻦ ﺗﺮكوا اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻣﺘﻮﺟﻬﻴﻦ إﻟﻰ اﻟﺒﺮّﻳﺔ وهو ﻳُﻌﺘﺒَﺮ أﺑﺎً اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺮهباﻧﻴﺔ. كثيراً ﻣﺎ ﻳُﺬكر ﻓﻲ اﻟﻜﻨﻴﺴﺔ أﻧﻪ "ﻣﻌﻠّﻢ اﻟﺒﺮّﻳﺔ". ﺗﺠﻤّﻊ ﻣﻊ اﻟﻮﻗﺖ كثير ﻣﻦ اﻟﺮهبان ﺣﻮل ﻣﻨﺴﻜﻪ .
ﺣﺎرب اﻟﺸﻴﻄﺎنُ اﻟﻘﺪّﻳﺲَ أﻧﻄﻮﻧﻴﻮس ﻣﺜﻞ كل اﻟﻘﺪّﻳﺴﻴﻦ اﻵﺧﺮﻳﻦ. ﻓﻲ أﺣﺪ اﻷﻳﺎم، ﺣﺎول اﻟﺸﻴﻄﺎن أن ﻳُﻘﻨﻊ أﻧﻄﻮﻧﻴﻮس ﺑﺄن ﻓﻀﻴﻠﺘﻪ اﻟﺘﻲ وﺻﻞ إﻟﻴﻬﺎ ﺑﻠﻐﺖ رﺗﺒﺔً ﻋﺎﻟﻴﺔً ﺟﺪًاً، ﺑﺤﻴﺚ أﻧﻪ ﻓﻲ اﻟﺒﺮّﻳﺔ وأﻳﻀﺎً ﻓﻲ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺷﺨﺺ ﻣﺜﻠﻪ ﻓﻲ اﻟﻔﻀﻴﻠﺔ واﻟﺘﻘﺪّم اﻟﺮوﺣﻲ. وﺷﻮش اﻟﺸﻴﻄﺎن ﺑﺄذﻧﻪ :
"ﺗﻄّﻠﻊ ﻳﺎ أﻧﻄﻮﻧﻴﻮس واﻧﻈﺮ. ﻣَﻦ ﻣِﺜﻠُﻚ ﻗﺪ وﺻﻞ إﻟﻰ هذﻩ اﻟﺤﺪود؟ ﻻ أﺣﺪ. ﻣَﻦ ﻳﺼﻮم؟ ﻣَﻦ ﻳﺼﻠّﻲ؟ ﻣَﻦ ﻳﺤﺒُﻚ كما ﺗﻔﻌﻞ أﻧﺖ؟ ﻻ أﺣﺪ". 
ﻇﻬﺮ ﻟﺒﺮهة أن أﻧﻄﻮﻧﻴﻮس اﻟﻜﺒﻴﺮ ﻳُﺼﻐﻲ ﻟﻬﺬا اﻟﻔﻜﺮ، إﻻّ أﻧﻪ أدرك ﺣﻴﻠﺔ اﻟﺸﻴﻄﺎن ﻣﺒﺎﺷﺮة. اﷲ اﻟﺬي ﻟﻢ ﻳﺴﻤﺢ ﺑﺄن ﻳُﺨﻄﺊ اﻟﻘﺪّﻳﺲ أﻧﻄﻮﻧﻴﻮس وﺟﺪ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻟﻴﻌﻠّﻢ هذا اﻟﻨﺎﺳﻚ اﻟﻜﺒﻴﺮ .
ﻓﻲ ذﻟﻚ اﻟﻤﺴﺎء ﺑﻌﺪ أن أﻧﻬﻰ رﺟﻞ اﷲ ﺻﻼﺗﻪ اﻟﺤﺎرة وأﻃﻔﺄ ﻗﻨﺪﻳﻞَ اﻟﺰﻳﺖ، وأﻏﻠﻖ أﺟﻔﺎﻧﻪ ﻗﻠﻴﻼً. ﺣﻴﻨﻬﺎ ﺳﻤﻊ ﺻﻮﺗًﺎ إﻟﻬﻴًﺎ ﻳﺮﺷﺪﻩ ﺑﻮﺿﻮح:"ﻓﻲ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﻤﺆدّﻳﺔ إﻟﻰ اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ ﺗﺠﺪ إﺳﻜﺎﻓﻴًًﺎ ﻳﻔﻮﻗﻚ ﻗﺪاﺳﺔً ﻳﺎ أﻧﻄﻮﻧﻴﻮس". 
هبَّ أﻧﻄﻮﻧﻴﻮس ﻣﻦ ﻧﻮﻣﻪ: إﺳﻜﺎﻓﻲ؟ هل ﻣﻦ اﻟﻤﻤﻜﻦ؟ إﺳﻜﺎﻓﻲ ﻳﻔﻮق أﻧﻄﻮﻧﻴﻮس اﻟﻜﺒﻴﺮ ﻓﻲ اﻟﻨﺴﻚ واﻟﻔﻀﻴﻠﺔ؟ ﺣﺴﻨًﺎ ﻓﻲ اﻟﻐﺪ ﺻﺒﺎﺣًﺎ أﻧﺎ ذاهب إﻟﻰ اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ .
ﺑﻌﺪ أن أﺷﺮق اﷲ ﺻﺒﺎﺣﻪ، ﺗﻨﺎول أﻧﻄﻮﻧﻴﻮس اﻟﻜﺒﻴﺮ ﻋﺼﺎﻩ واﻧﻄﻠﻖ إﻟﻰ اﻟﻤﻜﺎن اﻟﺬي أرﺷﺪﻩ إﻟﻴﻪ اﷲ. "إﺳﻜﺎﻓﻲ ﻓﻲ اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ أﻋﻈﻢ ﻣﻦ ﻧﺴّﺎك اﻟﺒﺮّﻳﺔ"،كان ﻳﺮدّد أﻧﻄﻮﻧﻴﻮس ﻣﺮاراً.
ﻓﻲ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﻔﺮﻋﻴﺔ اﻟﻤﺆدّﻳﺔ إﻟﻰ اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ هﻨﺎك دكان ﺻﻐﻴﺮ. إﺳﻜﺎﻓﻲ ﺷﻴﺦ ﻟﻴﺲ ﻋﻨﺪﻩ ﻣﻴﺰات ﺧﺎﺻﺔ، ﺑﺴﻴﻂ وﻗﻠﻴﻞ اﻟﻜﻼم، كان ﻳُﺼﻠﺢ ﺣﺬاءً ﺑﺎﺟﺘﻬﺎد وﻋﻨﺎﻳﺔ . "ﺑﺎركوا"، ﻗﺎل اﻹﺳﻜﺎﻓﻲ ﻟﻠﺮاهب اﻟﻤﺘﻮاﺿﻊ. 
ﺗﺎﺑﻊ اﻹﺳﻜﺎﻓﻲ ﻋﻤﻠﻪ ﻓﻲ ﺗﺼﻠﻴﺢ اﻟﺤﺬاء وهوﻳﺮﻧﻢ أﺣﺪ اﻟﻤﺰاﻣﻴﺮ. 
"ﻗﻞْ ﻟﻲ، أﺳﻌﺪك اﷲ، ﻳﺎ ﺑﻨﻲّ كيف ﺗُﻤﻀﻲ أﻳّﺎم ﺣﻴﺎﺗﻚ؟". 
"ﻻ أﻋﺮف ﻳﺎ أﺑﺎﻧﺎ إن كنتُ ﻗﺪ ﺻﻨﻌﺖُ ﺧﻴﺮًا ﻷﺣﺪ ﻣﺎ، وﻻ أﺗﺬكر إﺣﺴﺎﻧًﺎ ﻣﺎ ﻋﻤﻠﺘُﻪ". 
"وكيف ﺗُﻤﻀﻲ ﺣﻴﺎﺗﻚ؟"، ﻗﺎﻃﻌﻪ اﻷب أﻧﻄﻮﻧﻴﻮس ﻣﺘﺤﻴّﺮًا .
"ها أنا كل ﺻﺒﺎح أﻧﻬﺾ وأﻗﻮل ﻟﻔﻜﺮي: كل ﺳﻜﺎن اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳّﺔ واﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴﻜﻨﻮن أﺑﻌﺪ ﻣﻦ ذﻟﻚ واﻟﺬﻳﻦ ﻻ أﻋﺮﻓﻬﻢ، كلّهم ﺳﻴﺨﻠﺼﻮن إﻻّ أﻧﺎ ﺑﺴﺒﺐ ﺧﻄﺎﻳﺎي اﻟﻜﺜﻴﺮة، ﻓﺴﺄهلك. ﻳﻌﺒُﺮ ﻧﻬﺎري لله ﺑﻬﺬا اﻟﻔﻜﺮ. ﻋﻨﺪ اﻟﻤﺴﺎء أﻳﻀًﺎ أﺗﺄﻣﻞ ﻓﻲ اﻟﻔﻜﺮة ذاﺗﻬﺎ". 
ﻧﻬﺾ أﻧﻄﻮﻧﻴﻮس وﻋﺎﻧﻖ اﻹﺳﻜﺎﻓﻲ اﻟﻔﻘﻴﺮ وﻗﺒّﻠﻪ ﺑﺘﺄﺛّﺮ كبير. 
"أﻧﺖ ﻳﺎ ﺑﻨﻲّ ﻗﺪ اﺷﺘﺮﻳﺖ اﻟﻜﻨﺰ اﻟﺜﻤﻴﻦ ﺑﺘﻌﺐ ﺑﺴﻴﻂ! أﻣﺎ أﻧﺎ ﻓﻘﺪ ﺷﺨﺖُ ﻓﻲ اﻟﺒﺮّﻳﺔ ﻓﻲ اﻟﺠﻬﺎدات واﻷﺻﻮام، إﻻّ أﻧﻲ ﻟﻢ أﺻﻞ إﻟﻰ ﺗﻮاﺿﻌﻚ". 
ﺛﻢ ﺗﻨﺎول اﻟﻨﺎﺳﻚ اﻟﻌﻈﻴﻢ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻌﻮدة ﻣﻨﺘﻔﻌًﺎ ﺟﺪًا .

نقلاً عن نشرة رعيتي





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Julie Hosny
عضو نشيط
avatar

انثى
عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 09/11/2013
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: اﻟﺘﻮاﺿﻊ    5/12/2013, 8:23 am

بشفاعة  القديس  العظيم  ابو الرهبان  مار انطونوس
الرب  يسوع  يبارك  حياتكم و يقدس  اعمالكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
madona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 43
العمل/الترفيه : مدرّسة

مُساهمةموضوع: رد: اﻟﺘﻮاﺿﻊ    5/12/2013, 9:22 pm


الله يبارك حياتك أختنا جولي 
سعداء بمتابعتك الدائمة
 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اﻟﺘﻮاﺿﻊ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 5 ) الأخلاق المسيحية ....( المشرفة: madona ) :: فضائل مسيحية-
انتقل الى: