رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........
لم أبدأ عملي لذةً في الكلام أو تذوق لحماس الجماهير. إنما تكلّمت لأهدي الضالين سبيل الحق متى بدأت تعمل الأعمال الصّالحة لا تَعُدْ إلى الوراء بضغطٍ من العدوّ،لأنّه بِجَلَدِكَ يُضْبَطُ العدوّ. (القدّيسة سنكليتيكي ) إن اقترفنا خطأً في المجتمع حتّى من دون إرادتنا فإنّنا نُلقى في السّجن.لذا فلنَسْجُن ذواتنا بسبب خطايانا، لكيما تُزيل هذه الذّكرى العقاب الآتي كما أنّه من غير الممكن أن تكون النبتة بذرةً في الوقت نفسه، هكذا منالمستحيل، إذا ما أحاطت بنا الأمجاد العالميّة أن نحمل ثمرًا سماويًّا لنكن متيقّظين، لأنّه بحواسنا يدخل اللّصوص، حتّى إن لم نُرد ذلك، فكيف لايَسْوَدُّ منزلٌ بفعل دخانٍ يوجَّه إليه من الخارج، إن كانت النّوافذ مفتوحة متى صُمتَ لا تتذرّع بالمرض. فالّذين لا يصومون غالبًا ما يقعون في الأمراضنفسها. (القدّيسة سنكليتيكي).

إنّ مَن يريد أن يجد الحقيقة يجب أن يتطهّر أوّلاً من أهوائه، لأنّ مَن يتحرّر من الأهواء يتحرّر من الضّلال أيضًا ويعرف الحقيقة. (القدّيس يوحنّا الذّهبيّ الفم).

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png

لن يكون لدينا أي ربح من إيماننا القويم إن كانت حياتنا خاطئة، كما لن يكون لدينا أي منفعة من حياتنا البارّة إن لم يكن إيماننا سليمًا. (القدّيس يوحنّا الذّهبيّ الفم).

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png

إنّك لو كنتَ تحيا حياةً سامية، فلن تكون لك دالة عند الله طالما لا تبالي بإخوتك التّائهين. (القدّيس يوحنّا الذّهبيّ الفم).

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png

كما أنّ النّور لا يصبح ظلمةً أبدًا مهما استمرّ أن يكون نورًا، هكذا أيضًا حقيقة عقائد إيماننا لن تُكذّب أبدًا لأنّها حقيقة فعلاً، وليس هناك ما هو أقوى من الحقيقة. (القدّيس يوحنّا الذّهبيّ الفم).

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png


شاطر | 
 

 الله يناجي الإنسانيّة قصائد حبّ (نشيد الإنشاد )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
madona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 42
العمل/الترفيه : مدرّسة

مُساهمةموضوع: الله يناجي الإنسانيّة قصائد حبّ (نشيد الإنشاد )   12/11/2011, 12:00 pm

[rtl] من أراد أن يقرأ سفر "نشيد الأناشيد" على أنّه كتاب جنسيّ، فليتخطّ فصوله الثّمانية من الكتاب المقدّس، وينسَ أمره. ومن أراد أن يقرأه على مستوى كلمة الحبّ، فليستنر بالحبّ الأزليّ، فيتحرّر عقله وتنفتح بصيرته، على عمق الحبّ الإلهيّ للإنسان. 
ولكم  أشفق على أولئك الّذين يخجلون من قراءة هذا السّفر، ولكم أشفق أكثر عليهم، لأنّهم لم يقرأوا سواه. وأتعجّب حين يظهرون هنا وهناك، وينتقدون المسيحيّة بتعالٍ، ويتساءلون كيف يكون هذا السّفر في كتابٍ مقدّسٍ، وكيف يكون هذا كلام الله؟
 أتعجّب لأنّ محور الفكر المسيحيّ، هو الحبّ المطلق. وليس المحور حروف وكلمات صنميّة، يخنقها المعنى الحرفيّ واللّغويّ. وأشفق عليهم لأنّهم لم يروا في الحبّ إلّا الجنس، ولم يفهموا المسيحيّة انطلاقاً من حرّيّة الفكر والرّوح. 
لا أحكم على أحد، ولا أسيء إلى أحد، بل أدعو، إلى الحرّيّة الّتي وهبنا إيّاها الله. حرّيّة الفكر والرّوح.  كما أدعو، إلى أن نتعمّق معاً أكثر فأكثر في عمق أعماق المحبّة الإلهيّة، لنفهم المسيحيّة أكثر كفكر إنسانيٍّ، حضاريّ، متجدّد، وليس فكراً مريضاً، يرى حبّ الله من خلال نزواته. قال الرّبّ لبطرس "أنت الصّخرة، وعلى هذه الصّخرة، أبني بيعتي"  (متى 16: 18). الله يبني شعبه، وهذا البناء ليس جسديّاً وحسب، وإنّما فكريٌّ، ونفسيّ وروحيّ. أساس هذا البناء الحبّ المطلق، فلا داعي للخوف على البناء. متى حلّت المحبّة، استنارت العقول وانفتحت القلوب، ودخل الجميع قلب المحبّة الإلهيّة. 
ثمانية فصول، مؤلّفة من حوارات حبّ، تختبئ فيها العواطف خلف الرّموز. حوارات بين رجل وامرأة، يبحث فيها الواحد عن الآخر فيجده، ثمّ يضيّعه، ويعود باحثاً عنه من جديد. حوارات تقطعها أصوات عدّة: الرّعاة، أم العروس، إخوتها... تتوسّط هذه الأصوات بين الحبيبيْن، لكنّها لا تستطيع فعل شيءٍ، فالحبّ، أقوى من الموت، لأنّه عطيّة الله. 
إن كان هذا الحوار الحميم يصدمنا، فلأنّنا ننسى، أنّ حبّ الرّجل والمرأة، هبة الله. وإذا أردنا أن نتكلّم عن الحبّ انطلاقاً من الله فعلينا أن ننسى كل ما نفهمه نحن عن الحبّ، لأنّنا لا نفهم ولا نعرف الكثير. نحن نربط الحبّ بغرائزنا ولا نرى فيه غالباً إلّا الجسد. أمّا الحبّ، فهو أبعد من الجسد (اللّحم والدّم )، وينفذ إلى أعماق النّفس والرّوح، حيث يغسل الإنسان ويطهّره ويخلقه من جديد. 
والحبّ ليس الجنس، ولا نمارس الجنس في الحبّ، وإنّما يعبّر الجسد عن فعل الحبّ تملّكاً من الرّوح. والفرق شاسع بين ممارسة الجنس، وممارسة الحبّ.  الحبّ، هبة الله للرّجل والمرأة، هو احتراق دائم، بنار المحبّة الإلهيّة. شوق الواحد المستمرّ إلى الآخر، وتواصل روحيّ لا يقطعه شيء، ولا يعيقه شيء. فتتزاوج روحاهما قبل جسديهما، فيصيران واحداً.  أمّا الجنس فهو تلبية رغبة آنيّة، تشتعل وتبلغ مداها، ولكنّها ما تلبث أن تنطفئ سريعاً. 
إذا ما أردنا أن نتكلّم عن الحبّ، وجب علينا أن ننطلق من الله الحبّ. هذا الحبّ الموجود بذاته، والمشتعل بذاته، ويفيض حبّاً على المسكونة كلّها، فيخلقها من جديد في كلّ لحظة. هذا الحبّ الّذي نحياه حقيقة، إذا ما أردنا أن نقول لنصفنا الآخر: " أحبّك". أي أنّنا نحبّ الله فيه، ونتوق إلى الله فيه، ونحترق شوقاً وألماً إلى الله فيه. فلا يفصلنا عنه، لا علو ولا عمق، لا سيف ولا شدّة، لا حياة ولا ممات، ولا بشر. 
حاول الشّرّاح منذ القديم أن يعتبروا النّشيد قصيدة رمزيّة تصوّر علاقة الله بشعبه، كصدى للحبّ الإلهيّ.  حبّ لا يقطعه أيّ صوت آخر، ولا تشوبه شائبة. حبّ الله القويّ العاصف في القلوب. والشّعب الّذي يتفاعل مع هذا الحبّ، يتّحد بالله اتّحاداً كاملاً. 
ولماذا تصدمنا الكلمات والعبارات الّتي نقرأها في بعض الآيات والمتعلّقة بالجسد؟ إنّ الجسد لا يدلّ فقط على الغريزة، ولا يرمز إلى شرّ الإنسان، بل هو هبة الله الحبّ، بكل ما فيه، ونحن من ساهمنا في جعله صرخة للغريزة  والرّغبة فقط. 
ليست العبارت والكلمات الّتي تهين جسد الإنسان وإنّما كيفيّة استعمالها والظّنّ بها. وليس الحبّ من يحطّ من قيمته الإنسانيّة، وإنّما تحويل الحبّ إلى سلعة تلبّي رغبات جسديّة فقط. إن كان الله لا يغنّي شعبه حبيبه قصائد حبٍّ، فمن يفعل؟ ولم لا أتضرّع حبّاً إلى الله، ولم لا أناجيه وأعبّر له عن حبّي؟ 
العبادة  ليست طاعة عمياء، بل هي حبّ حتّى الثّمالة. هي أن نصلّي الله حبّاً، ولا يكون الله فقط لتلبية طلباتنا وحاجاتنا الماديّة . 
لنقرأ علاقتنا بالله، قصة حبّ وعشق، فنحيا حبّه.  ونتوق إليه، ويظلّ قلبنا مضطرباً حتى نلقاه وجهاً لوجه ونلج نوره الأبديّ.
[/rtl]




عدل سابقا من قبل madona في 30/9/2014, 7:25 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
George Morise
عضو نشيط


ذكر
عدد المساهمات : 203
تاريخ التسجيل : 13/08/2010

مُساهمةموضوع: ألله يناجي الإنسانيّة قصائد حبّ (نشيد الإنشاد )   14/11/2011, 1:28 am

الأُخت مادونا العَزيزَة.. سَلامٌ لَكِ، وَشُكري أُسَجِلَهُ هُنا لِأَجلِ ما صارَ لي مِن عَزاء مَصحوب بِفَرَح عَظيم أَثناء وَبَعد سِياحَتي بَينَ جَنَبات هَذا التَأَمُل الَذي بَدي كَجَنَة مِن أَزهار يَرَفرِفُ فيها الحُب وَالسَلام.
كَلِمات المَوضوع وَالنَظرَة العاقِلَة المُدرِكَة لِلعُمق وَالسِمو وَعَظَمَة التَعبير وَالتَمثيل بِمُحاكاة عَن حَياة الحُب الإِلَهي بِنَشيد الأَنشاد إِنَما تَدفَعني دَفعاً لِلبَوح بِتَعبيرات فِهم (بِمَحدودِيَة) عَن العِشق الإِلَهي عَلي مِثال ما قِيل بِالمَوضوع، وَهيَ مَنقولَة عَن مُذَكِرات عَاشِق في العِشق الإِلَهي، وَأَنا قَد نَقلتُ عَنهُ كَثيراً مِن قَبل، وَإِن شاءَ الرَب المُحِب سَأَنقِل ما يُمكِن نَقلَهُ لاحِقاً.
سِر الحَياة وَأَصل مَبدَئِها: حَبيب يَتَقَدَم لِمَحبوبَتِهِ مَدفوعاً بِحُبٍ جارِف لَها وَلِكُلِ وَأَدَقِ ما فِيها.. حَتي قِيلَ عَن حُبِهِ عِشقاً أَحَرُ مِنَ النارِ وَأَبقي مِنَ الحَياةِ، وَفي تَقَدُمِهِ كانَ طَالِباً مَعشوقَتِهِ مُثَمِناً حُبَها فَوقَ الكُلِ.. دَاعِياً إِياها لِتُبادِلَهُ عِشقاً لِعِشقِهِ، وَمِن ثُمَ وَبِالحُبِ تَتَأَسَس وَتَبدأ حَياةُ الشَرِكَة.
يُتبَع
أَمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
madona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 42
العمل/الترفيه : مدرّسة

مُساهمةموضوع: رد: الله يناجي الإنسانيّة قصائد حبّ (نشيد الإنشاد )   14/11/2011, 11:22 am

أشكرك من كلّ قلبي أخي الحبيب جورج .. شكراً لما نثرته إذ إنّه أغنى الموضوع أكثر .. محبّتي واحترامي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fr.boutros
Director-General
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2938
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: الله يناجي الإنسانيّة قصائد حبّ (نشيد الإنشاد )   14/11/2011, 4:00 pm

موضوع جميل
وعندي تعليق على المقدمة من أن هناك مسيحيين يتركون المسيحية بسبب سفر نشيد الأناشيد

فهذا كلام مبالغ فيه كثيراً ابنتنا لمباركة مادونا

وانا أعتقد هذا القول هو للمسلمين يطلقونه على آلآف المواقع الإلكترونية للتشكيك وتشويه الكتاب المقدس وضرب المسيحية

وكما نقول دائماً لهؤلاء المشككين وحتى لبعص ابنائنا حين يقعون في فخ هؤلاء ويسألوننا نجيبهم : أن من يحق له تفسير كتابنا المقدس هو أصحاب الكتاب أي الكنيسة .
ونطالب المسلمين أن سيسألونا نحن عن كتابنا . ولا يحق لهم تفسير كتابنا على هواهم . كما انه لايحق لنا تفسير كتابهم على هوانا بل بما يقولونه هم نناقشهن . وعندنا آلآف الردود على الكثير من الأحاديث على كلام مشابه وأكثر مما جاء في سفر نشيد الأناشيد .

اقتباس :
من أراد أن يقرأ سفر " نشيد الإنشاد " على أنّه كتاب جنسيّ ، فليمزّق فصوله الثّمانية من الكتاب ،
وعلى هذا الكلام اعترض لأقول بطريقة اخرى: من أراد ان يقرأ نشيد الأناشيد على انه كتاب جنسي . فهو مخطئ ويقصد العنوان الخطأ.
ولا يجب ان يمزق منه شيئاً بل عليه ان يقرأ ما يقول اصحاب الكتاب عنه . أي الكنيسة.
هناك في القرآن الكثير من هذه الكلمات :"ما ملكت يمينك - يستنكحها - فروجهن - حور
العين - ولدان مخلدون - أُنكِحَك - غلمان - نكاحاً..

فالنكاح لا
يُقصَد به الزواج فقط، ولكنه يعني العلاقة الجسدية الحميمية ، واللقاء الجنسي بصورة
صريحة . فهل نأتي نحن ونقول ان القرآن كتاب جنسي؟ طبعاً لا ولكن نترك لهم تفسير ما نشكك نحن به وما نسأل عنه .
هذا ما يقوله المنطق.
ختاماً لا يسعني إلا ان اشهد لك بالموضوع الجميل كما نعودناه منك ابنتنا المباركة مادونا







email me
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nabay.forumotion.com
madona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 42
العمل/الترفيه : مدرّسة

مُساهمةموضوع: رد: الله يناجي الإنسانيّة قصائد حبّ (نشيد الإنشاد )   15/11/2011, 12:01 pm

أبتي ، أنا عاينت فتيات وتكلّمت معهن بهذا الموضوع . ولكم حزنت لما حفظوه من ردود مؤلمة بحق هذا السفر ، ولمّا سألت مثلاً عن رأيهم برسالة يوحنا الأولى ، لم يجيبوني . دليلي أبونا هم الأشخاص وليس النت . وهذا ما دفعني لكتابة هذا الموضوع وتشرته ايضاً على الفايس بوك . ولقد تحاورت شخصيّاً مع بعض الإخوة المسلمين المتشدّدين بهذا الموضوع . ويا هول ما سمعت . ولأنّي أؤمن أنّ الفكر يواجه بالفكر رددت عليهم بهذا الموضوع .

أعتذر إذا حملت هذه الجملة (من أراد أن يقرأ سفر " نشيد الإنشاد " على أنّه كتاب جنسيّ ، فليمزّق فصوله الثّمانية من الكتاب ،) قسوة معيّنة بحقّ كتابي المقدّس . لكنّي أردتها كذلك لكثرة ما واجهت من تحجّر فكريّ ليس لدى بعض الإخوة المسلمين وحسب ولكن بعض الإخوة المسيحيين . ما يؤلم أبونا أنّنا ما زلنا بعيدين جدّاً عن مفهوم الحرّيّة في المسيح وندخل زواريب الكلمات وننسى جوهر المسيحيّة . أعتذر مرّة ثانية.

وللأسف ابتي الحبيب ، إنّ البعض يتلهّى بخوض غمار الكتب الّتي لا تمتّ إلينا بصلة قبل الغوص في كتابنا المقدّس . أنا لا أدعو إلى الإنغلاق على أنفسنا ، بل أدعو إلى فهم ما أراده الله منّا في المسيح . ولندرس كتابنا بشكل جيّد ، ونثق أنّ المسيح هو الحقيقة الكاملة . نتصفّح الكتب ونصدّق كل ما يقال لنا ، دون العودة بثقة إلى كتابنا المقدّس ، وإلى الضّمانة الوحيدة في شرحه : " ألكنيسة " . ولا أحد سواها .

أشكرك أبونا من كلّ قلبي ، صلّ من أجلي إكراماً للمسيح .



:merci de tout


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fr.boutros
Director-General
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2938
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: الله يناجي الإنسانيّة قصائد حبّ (نشيد الإنشاد )   15/11/2011, 12:22 pm

أن أجزم ، أن من يرفض هذا السفر من الكتاب المقدس أنه لايفقه ولم يدرس باقي الأسفار ولم يلزم نفسه بطاعة وصاياه .
فأمثال هؤلاء لا يفتحون الكتاب المقدس إلا بدافع البحث عما ينتقدونه وبالعادة امثال هؤلاء بمعظمهم وفي بلادنا هنا هم اتباع فكر سياسي معروف . يرفضون بالإجمال كل العهد القديم وكل ما يتحدث عن اليهود . ويذكر كلمة اسرائيل . وهذا كله بسبب قراءتهم الشخصية والمغلوطة للعهد القديم . وعدم الرجوع الى الكنيسة ليسمعوا شرحها للكتاب المقدس بجملتة . فمن فتح قلبه للشرير المفسد فلن يرى في كلام الله إلى السواد لأن الؤيا الروحية معدومة عنده.
نصلي ليفتح الرب القلوب والأذهان المنفسدة بالأفكار المغلوطة والسموم الشريرة .

الرب يباركك ابنتنا مادونا.





email me
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nabay.forumotion.com
George Morise
عضو نشيط


ذكر
عدد المساهمات : 203
تاريخ التسجيل : 13/08/2010

مُساهمةموضوع: ألله يناجي الإنسانيّة قصائد حبّ (نشيد الإنشاد )   15/11/2011, 9:59 pm

"أدعو إلى فهم ما أراده الله منّا في المسيح. ولندرس كتابنا بشكل جيّد، ونثق أنّ المسيح هو الحقيقة الكاملة"
هَذا بِالحَق ما يَنبَغي أَن يَسعي إِليه كُل إِبن وَإِبنَة لِلسَيِد المَسيح يَسوع رَبَنا.. بِكُلِ إِجتِهاد في القَلبِ وَالعَقلِ، وَأَن يَكون مُستَعِداً لِمُجاوَبَة نَفسِهِ وَمَن حَولِهِ في الكَنيسَة وَالعَمَل وَكُلِ مَكان في العالَم في كُلِِ وَقت وَحال.. شُكراً كَثيراً لِدَعوَتِكِ.
(يُتبَع)
وَلا تُسعِفني الكَلِمات وَلا روحي مُشتَعِلَة فيَ حَتي أَجِد كَلِمات صَلاة عِشقِيَة قَدرَ الصَلوَة الَتي يُزَيِل بِها أَبونا بُطرُس في هَذا الوَقت كِتاباتُه، وَكَأَنَها كَلِماتَ تَواصُل مِن عَروس النَشيد تَحوَ عَريسِها، وَهيَ بَعدَ الإِذنِ هَكَذا:
نشكرك ايها الآب المبدع والأزلي، ويا أيها الإبن الكلمة المذبوح حباً بنا من قبل إنشاء العالم .
ويا روح القدس المنبثق من جوهر الآب والمرشد المعزي للنفوس البكر.
لك نرفع المجد واالتسبيح والشكر على الدوام ايها الثالوث القدوس.
ومنك نطلب أن تغسلنا بنوركَ وتعمدنا بحبكَ وتسقنا من كأس نصرك.
فننتشي، وننتقل من شوقٍ إلى شوق ومن لقاء إلى لقاء .
ونعبر العمر إليك يوماً بعد يومٍ،
إلى أن تموت الخطى، ونذوب كالشمعة عند قدميك.
لنفترش المطارح وفي ظلك نستريح .
آمين.


عدل سابقا من قبل George Morise في 15/11/2011, 10:06 pm عدل 2 مرات (السبب : تَنسيق في الكِتابَة)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fr.boutros
Director-General
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2938
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: الله يناجي الإنسانيّة قصائد حبّ (نشيد الإنشاد )   16/11/2011, 11:34 am

شكرا حبيبي حورج
اجمل اللحظات هي تلك الي ينفتح فيها القلب وتنتشي الروح بمناجات الحبيب يسوع .
لك مني الدعاء بالسلام والتوفيق والحياة والقداسة لروحك الطيبة .
آمين





email me
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nabay.forumotion.com
George Morise
عضو نشيط


ذكر
عدد المساهمات : 203
تاريخ التسجيل : 13/08/2010

مُساهمةموضوع: فضائل مسيحية   6/12/2011, 7:34 pm



سَلامٌ وَحُب لِلجَميع.. اليَوم حِئتُ إِن شاءَ المُحِب (الأَوَل وَالأَعظَم) وَبَعد إِذن الأَب بُطرُس الزِين (المَحبوب وَالمُشرِف) وَالأُخت مادونا (الباحِثَة حُباً) لِأَنقِل بِكَلِمات بَسيطَة مُذَكِرات عَاشِق في مِحراب العِشق (الحُب المُشتَعِل) الإِلَهي.. كَما أَوِد مُقَدَماً أَن أُوَضِح بِأَنَ ما سَأَنقِلَهُ هُوَ لَيسَ مِن بَناتِ أَفكاري أَو تَأَمُلاتي، وَلَكِن هُوَ لِصاحِبِهِ وَعَليهِ تَقَع المَسئولِيَة.. أَما أَنا فَيَكفيني أَن تَذَوَق مُتَلَذِذاً مُتَعَلِما (مِن وِجهَة نَظَر شَخصِيَة)، وَمِن ثُمَ أَنقِل.

سَتُوضَع هُنا عَناوِين هِيَ رؤوس لِسِلسِلَة المُذَكِرات العِشقِيَة عَن كِتاب الحُب في الشَرِكَة.. كِتاب نَشيد الإِنشاد، وَهيَ كَتَوارُدِها:

أَساس الحَياة

هَكذا تَكون حَياةُ الشَرِكَة

جَنَةُ الله في عَينِ الحَبيب

جَوهَرَة كَثيرَةُ الثَمَن

الجَنَة حَيثُ الحَبيب

شَجَرَة الحَياة

يَد الله المَمدودَة بِالحَنان

لِاَجل حُبِهِ صَنَعَ الكُل

تَنازَلَ حُباً

يُحِبَني لِذاتي

أَنا جَنَتَهُ

بَينَ الحُبِ وَالعِشق

رَفَعَني لِمَقامِهِ

يَتَوَدُد عششقاً

سِر جَمالي

أَنا جَميلَة.. حَبيبي قالَ لي عَني تَذَوُقاً

أَنا مَجنونَة بِحَبيبي.. لا تَلُومَنَني

لا أَحتَمِل لا أَعيش

عِشق الحَبيب يَكشِفَهُ

هَكَذا يَنغَلِب الحَبيب.. سُلطان الحُب

حَبيبي لي وَأَنا لَهُ.. إِثنان في وَاحِد

فِكرَ الله وَجَسَدا الرَجُل وَالمَرأَة

اُحِبِك يا عَطيَة الله

مَجد حَياة عَروس المَسيح

وَالكَثير وَالكَثير..

يُتبَع إِن شاءَ الرَب العاشِق عَاجِلاً.

أَمين.






عدل سابقا من قبل George Morise في 6/12/2011, 7:38 pm عدل 2 مرات (السبب : تَنسيق في الكِتابَة)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
madona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 42
العمل/الترفيه : مدرّسة

مُساهمةموضوع: رد: الله يناجي الإنسانيّة قصائد حبّ (نشيد الإنشاد )   7/12/2011, 7:03 am

ألله يباركك أخي جورج ، وسعيدة بمرورك المتكرّر . وكم يسعدني أن نبحث معاً حبّاً ، ونلج حقيقة الحبّ الأزليّ . إنّ المسيحية ليست ديناً تشريعياً ، ولا ديناً مغلقاً يدعو النّاس لجنة أو يرهبهم من النّار . ألمسيحية هي الولوج في قلب الحبّ الأزلي والعيش معه وبه قصة حبّ لا تنتهي . ونعيش هذه القصة الّتي بدأت منذ الأزل وتستمر إلى الأبد داخل الكنيسة المؤسّسة الجامعة ، ألأم والمعلّمة ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
George Morise
عضو نشيط


ذكر
عدد المساهمات : 203
تاريخ التسجيل : 13/08/2010

مُساهمةموضوع: ألله يناجي الإنسانيّة قصائد حبّ (نشيد الإنشاد )   13/12/2011, 8:38 am

+
"وَتَعرِفونَ الحَق، وَالحَق يُحَرِرَكُم"
أَساس الحَياة
يُبحِر الكَثيرونَ بَحثاً عَن سِرِ خَلق وَوجود هَذا الكَون الفَسيح بِكُلِ ما فيه مِن عَناصِر وَتَفاصِيل، وَيُحَلِق أَخَرون مُتَبَصِرونَ عَلَهُم يَكتَشِفونَ وَيَكشِفونَ كُنه هَذا التَرابُط وَالتَكامُل المُتَناغِم العَجيب بَينَ الخَلائِقَ جَميعاً، وَالكُلُ يُجمِع عَلي مَسحَة الجَمال وَالإِبداع البادي بِجَلاءٍ علي كُلِ وَفي كُلِ الخَليقَةِ.
يُتبَع
أَمين.


عدل سابقا من قبل George Morise في 13/12/2011, 8:47 am عدل 2 مرات (السبب : تنسيق)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
madona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 42
العمل/الترفيه : مدرّسة

مُساهمةموضوع: رد: الله يناجي الإنسانيّة قصائد حبّ (نشيد الإنشاد )   13/12/2011, 8:52 am

وكلّ من يبحث عن الحبّ والخير والجمال هو يبحث عن الله الحبّ ..

شكراً أخي موريس ، لمساتك في كلّ مرّة تغني الموضوع .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
George Morise
عضو نشيط


ذكر
عدد المساهمات : 203
تاريخ التسجيل : 13/08/2010

مُساهمةموضوع: ألله يناجي الإنسانيّة قصائد حبّ (نشيد الإنشاد)    14/12/2011, 2:59 am

شُكراً أُخت مادونا لِأَجلِ التَشجيع وَالمُتابعَة، وَيا لَيت إِشتراك الكَثيرين.. فَالمَوضوع جَد خَطير وَعَظيم.. إِذ السِفر إِنَما يُعالِج مِن قِبَل الرُوح سَيِدُنا إِشكالِيَة الكَشف عَن سِر وَما هِيَة حَقيقَة الدافِع إِلي خَلق هَذا الوجود فينا وَمِن حَولِنا قَبلاً، وَكَذا شَكل الحَياة ومُستَوي العِلاقَة التي أَرادَها الخالِق مُنذُ البِدء وَإِلي الأَبَدِ.. إِنَ سِفر النَشيد لَهوَ سِفر حَياة الشَرِكَة أَصل الوُجود (كَالقَول التَعليقي لِلباحِث الأَرثوذُكسي الأَب يُوحَنا زِيزيولاوُس).. الشَرِكَة في مُستَوي ما بَينَ العُشاق (كَمِثال أَدَمي بَينَ البَشَر).
وَأَنا هُنا إِن شاءَ السَيِد الرَب العاشِق الأَوَل وَالأَعظَم سَأُتابِع النَقل، وَهوَ سَيَأخُذ بَعض الوَقت وَعلي مَراحِل:
+
"وَتَعرِفونَ الحَق، وَالحَق يُحَرِرَكُم"
أَساس الحَياة
يُبحِر الكَثيرونَ بَحثاً فَي سِرِ خَلق وَوجود هَذا الكَون الفَسيح بِكُلِ ما فيه مِن عَناصِر وَتَفاصِيل، وَيُحَلِق الأَخَرون مُتَبَصِرونَ عَلَهُم يَكتَشِفونَ وَيَكشِفونَ عَن كُنه هَذا التَرابُط وَالتَكامُل المُتَناغِم العَجيب بَينَ الخَلائِقَ جَميعاً، وَالكُلُ يُجمِع عَلي مَسحَة الجَمال وَالإِبداع البادي بِجَلاءٍ علي كُلِ وَفي كُلِ الخَليقَةِ.
الحَقُ أَنَ كُلِ باحِث وَمُتَأَمِل لِهَذا الكَونِ وَعلي رَأسِهِ الإِنسان (بِكُلِ ما لِحَياتِهِ مِن غِني وَتَنَوُع) لَيتَبادَر لِلذِهنِ مِنَ الوَهلَةِ الأُولي إِستِفسارٌ مَنطِقي ألا وَهوَ: ما الدافِع وَالقَصد وَالغايَة مِن وَراءِ كُلِ هَذا ؟!.. ثُمَ تَتَوالي بِإِندِهاش عَن قُدرَة وَصَفاء وَحِكمَة هَذا الخالِق.. بَل تَتَعَدي إِلي مُحاوَلَة الإِقتِراب وَالوُلوج إِلي العُمق في شَخصِهِ وَعاطِفَتِهِ (بِلُغَة إِنسانِيَة)، وَيَعجَز البَشَر وَيلجَأونَ إِلَيهِ رأساً لِيَكشِفَ عَن نَفسِهِ.. فَيَجِدونَ أَنَهُ هُوَ الَذي يُريد وَيَعمَل مِن أَجلِ تَواصُلنا نَحنُ مَعَهُ وَما كُنا نَدري، وَيَذهَب البَعض (كَثيرون) فَيُعلِنونَ عَن الطَريق إِلي قَلب وَفِكر الخالِق أَلا وَهوَ مِن خِلالِ روحَ الله الخالِق.
وَهُنا تَأتي إِشراقَة الإِجابَة عَبر الكَثير مِنَ اللِقاءات وَالإِعلانات (كَما يَقول بِها أَصحابِها) مِنَ الخالِقِ مَعَ أُناسٍ مِن بَينِنا وَضَعوا في قُلُوبِهِم وَعُقولِهِ أَن يَعرِفوا الخالِق.. فَأَدرَكوا وِصالِهِ.. بَينَما الخالِق يَتَواصَل مَعَ كُلِ واحِد مِن خَلِيقَتِهِ كُل لَحظَة وَفي كُلِ حَدَثٍ وَمَكان، وَالأَكثَرِيَة لا تُدرِك إِذ هيَ مُنشَغِلَة لا تَسمَع وَلا تَري.
والإِجابَة هِيَ في مِثالِ العاشِق الَذي عَرِفَ في قَلبِهِ وَفِكرِهِ مَحبوبَتِهِ.. ثُمَ مَضي لِيأتي بِها مُخاطِباً بِكَلِماتِ شَوقِهِ، وَعِندَما تَدري وَتُبادِلَهُ حُباً بِحُب وَشَوقاً.. يُسرِعُ في إِقامَة حَياة الشَرِكَة مَعَها بِقَبولِها لِدَعوَتِهِ.. هَذِهِ هيَ الخَليقَة مِنَ البِدءِ وَعَبرِ تارِيخِها، وَسِفرُ النَشيد إِنَما هوَ تَقصِيصٌ شِعري لَها بِرَمزِيَة جَميلَة مِن واقِع إِنساني مُعاش، وَالقِصَة تَتَكَرَر بِحَياتِنا كُلَ يَوم عَبرَ سِرِ التَزاوُج وَالشَرِكَة المُقَدَسَة، وَكَأَنَ الخالِقَ قَد جَعَلَها أَكثَر الأَمثِلَة الحَيَة تَواجُداً بَينَنا وَتِكراراً عَلَنا نَعي أَساس الحَياة وَسِرَ الوجودِ.
(يُتبَع لِعِنوانٍ جَديد)
أَمين.



عدل سابقا من قبل George Morise في 14/12/2011, 8:50 pm عدل 1 مرات (السبب : تنسيق)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
madona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 42
العمل/الترفيه : مدرّسة

مُساهمةموضوع: رد: الله يناجي الإنسانيّة قصائد حبّ (نشيد الإنشاد )   14/12/2011, 10:07 am

ألله يباركك أخي جورج .. واسمح لي أن أضيف شيئاً مهمّاً : ما لم ندرك حقيقة أنّ الله حبّ ، لا أعتقد أنّنا سنصل إلى ملء قامة المسيح ..
ألله حبّ وهذا الحبّ يناجي الإنسانية ويتّحد بها ، ويتألّم في صميم حبّه متى رفضت حبّه .



13
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
George Morise
عضو نشيط


ذكر
عدد المساهمات : 203
تاريخ التسجيل : 13/08/2010

مُساهمةموضوع: ألله يناجي الإنسانيّة قصائد حبّ (نشيد الإنشاد )   25/8/2012, 3:28 pm

وَدَدتُ العَودَة إِلي مَوضوع حَياتِنا: أَيقونَة العِشق الإِلَهي: شَرِكَة طَبيعَتِهِ الإِلَهِيَة: الله (لَهُ كُل المَجد) يُناجي الإِنسانيَة قَصائِدَ حُبٍ (نَشيد الأَنشاد).. عاجِلاً إِن شاء الرَب إِلهِنا، وَاعتَذِر عَن الغِياب المُفاجيء الفَترَة السَابِقَة.. سَلام لِلأُخت مادونا.. أَمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
madona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 42
العمل/الترفيه : مدرّسة

مُساهمةموضوع: رد: الله يناجي الإنسانيّة قصائد حبّ (نشيد الإنشاد )   25/8/2012, 4:08 pm

سلام الرب بقلبك أخي
ربنا يبارك حياتك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الله يناجي الإنسانيّة قصائد حبّ (نشيد الإنشاد )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 5 ) الأخلاق المسيحية ....( المشرفة: madona ) :: فضائل مسيحية-
انتقل الى: