رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
الصليب آية القيامة، ومحقّق البعث من بين الأموات. الصليب هو المسيح المصلوب عن خطيئة العالم ليغفرها ويحقّق القيامة.(المطران عبد يشوع بارّ بريخا)......... الشّيطان عديم القوّة. محبّة الله وحدها ذات قوّة شاملة. المسيح أعطانا الصّليب سلاحًا فعّالاً في وجه الشّياطين.(القدّيس باييسيوس الآثوسي).......خير لكم أن تذرفوا بعض الدّموع أمام المسيح من أن تقولوا الكثير.(القدّيس بورفيريوس الرّائي)...... لا يُسبَك الاتّضاع إلاّ في بَوتقة الإهانات والشّتائم والضّربات، هذه كلّها أعصاب الاتّضاع، وهذا كلّه قد اختبره الرّب وتألّم فيه، إذ كان يُنظر إليه كسامريّ وبه شيطان. أخذ شكل عبد، لطموه ولكموه وبصقوا في وجهه.(القدّيسة سنكليتيكي).ذكر الله يولّد الفرح والحبّ، والصّلاة النّقيّة تولّد المعرفة والنّدامة. من يَتُقْ إلى الله بكلّ ذهنه وفكره، بواسطة حرارة الصّلاة وقوّتها، تغُصْ نفسه في الحنان.(القدّيس ثيوليبتس).
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........

شاطر | 
 

 " مرتا ، مرتا ، أنت تهتمّين بأمور كثيرة ، والمطلوب واحد "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
madona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 43
العمل/الترفيه : مدرّسة

مُساهمةموضوع: " مرتا ، مرتا ، أنت تهتمّين بأمور كثيرة ، والمطلوب واحد "   12/9/2011, 7:10 am


وبَينَما هُم سائِرونَ، دخَلَ يَسوعُ قَريةً، فرَحَّبَت بِهِ اَمرأةٌ اَسمُها مَرتا في بَيتِها.
وكانَ لها أُختٌ اَسمُها مَريَمُ، جَلسَت عِندَ قَدمَي الرَّبِّ يَسوعَ تَستَمِعُ إلى كلامِهِ.
وكانَت مَرتا مُنَهمِكَةً في كثيرٍ من أمورِ الضِّيافَةِ، جاءَت وقالَت لِـيَسوعَ: ((يا رَبُّ، أما تُبالي أن تَتْرُكَني أُختي أخدُمُ وحدي؟ قُل لها أن تُساعِدَني! ))
فأجابَها الرَّبُّ: ((مَرتا، مَرتا، أنتِ تقلَقينَ وتَهتمِّينَ بأُمورٍ كثيرةٍ،
معَ أنَّ الحاجَةَ إلى شيءٍ واحدٍ. فمَريَمُ اَختارَتِ النَّصيبَ الأفضَلَ، ولن يَنزعَهُ أحَدٌ مِنها)).

لوقا 10/38.42

نعيش في عالم ، يضجّ بالأصوات المتصاعدة من هنا وهناك ، تصمّ آذاننا ، تبعث القلق في قلوبنا ، والاضطراب في نفوسنا . نحيا قلقين ، حاملين هموم اليوم والغد ، منهمكين في تأمين كلّ ما يلزم لنحيا بكرامة، لا بل نطمع بالحياة المرفّهة ، والّتي أحياناً أو غالباً تغرقنا في ضوضاء تزيد من صممنا ، وأضواء تبهر بصائرنا وبصيرتنا ، فلا نعود نسمع إلّا صوت رغباتنا ، ولا نرى إلّا أهدافنا الفانية ..
في داخل كلّ منّا مرتا ، ومريم ، وقد تتغلّب مرتا علينا لشدّة انهماكنا بأمور كثيرة . ليس المطلوب أن نهمل أنفسنا ، أو حياتنا اليوميّة ( المأكل والملبس والتّعليم ، والسّعي الدّؤوب إلى التّقدّم والنّجاح ) . قد يعتقد البعض أنّ ما يطلبه الله منّا أن نتخلّى عن الاهتمام بأنفسنا أو بمستقبلنا أو بتحقيق ذواتنا .. طبعاً لا !! فيوم خلقنا الله ، قال لنا :" انموا واكثروا " ، وهذا لا يعني فقط ان تمتلئ الأرض بالنّاس ، "فالله يستطيع أن يخلق من الحجارة أبناء لابراهيم " . "انموا " ، تطوروا ، حقّقوا ذواتكم في شتّى المواهب المعطاة لكم ، وسيروا في هذه الحياة متنعمين بخيراتها . فجّروا طاقاتكم ، واستخدموها في سبيل تقدّم الإنسانيّة ، واعملوا على أن يزداد بهاؤها ويبرز جمالها أيضاً وايضاً ..
ولكن .. المطلوب واحد ..
ألمطلوب هو النّصيب الّذي اختارته مريم ، وهو الجلوس عند أقدام الرّب . ألجلوس عند اقدام الرّبّ هو ملء الحياة . ننطلق من الكلمة لننمو ، فتكون الكلمة أساساً لحياتنا ، وداعماً لخطواتنا ، فتمسي ثابتة ، ولا تتعثّر . نسير في هذه الحياة مستنيرين بالكلمة الإلهيّة ، فنزداد حكمة ، وتنفتح قلوبنا وبصائرنا ، فنتجنّب الأفخاخ . كلمة الرّب ، كلمة حياة ، وليست حروفاً نردّدها ونصوصاُ تختزنها عقولنا ، إنّها كلمة الحياة . ننطلق منها ، نغتني بها ، فنحقق ذواتنا ونبلغ أهدافنا ، ونحقق صورة الله فينا .
هذه الكلمة ، لا يمكن لأحد أن ينتزعها منّا ، لأنّها متجذّرة فينا ، تسكن في أعماقنا ، هي الله ، ومن يستطيع ان ينتزع الله أو يفصلنا عنه ؟؟؟ .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
deema
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 181
تاريخ التسجيل : 01/06/2011
العمر : 32
العمل/الترفيه : teacher

مُساهمةموضوع: رد: " مرتا ، مرتا ، أنت تهتمّين بأمور كثيرة ، والمطلوب واحد "   13/9/2011, 1:31 pm

لاتهتموا قائلين ماذا ناكل او ماذا نشرب او ماذا نلبس . فان هذه كلها تطلبها الامم . لان اباكم السماوي يعلم انكم تحتاجون هذه كلها . لكن اطلبوا اولا ملكوت الله وبره وهذه كلها تزاد لكم .


من وسط الضيق دعوت الرب فاستجاب لي ورحب بي

لان الى الابد رحمته هللويا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نورما
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 1359
تاريخ التسجيل : 13/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: " مرتا ، مرتا ، أنت تهتمّين بأمور كثيرة ، والمطلوب واحد "   17/9/2011, 1:01 am



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
" مرتا ، مرتا ، أنت تهتمّين بأمور كثيرة ، والمطلوب واحد "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 5 ) الأخلاق المسيحية ....( المشرفة: madona ) :: فضائل مسيحية-
انتقل الى: