رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........
لم أبدأ عملي لذةً في الكلام أو تذوق لحماس الجماهير. إنما تكلّمت لأهدي الضالين سبيل الحق متى بدأت تعمل الأعمال الصّالحة لا تَعُدْ إلى الوراء بضغطٍ من العدوّ،لأنّه بِجَلَدِكَ يُضْبَطُ العدوّ. (القدّيسة سنكليتيكي ) إن اقترفنا خطأً في المجتمع حتّى من دون إرادتنا فإنّنا نُلقى في السّجن.لذا فلنَسْجُن ذواتنا بسبب خطايانا، لكيما تُزيل هذه الذّكرى العقاب الآتي كما أنّه من غير الممكن أن تكون النبتة بذرةً في الوقت نفسه، هكذا منالمستحيل، إذا ما أحاطت بنا الأمجاد العالميّة أن نحمل ثمرًا سماويًّا لنكن متيقّظين، لأنّه بحواسنا يدخل اللّصوص، حتّى إن لم نُرد ذلك، فكيف لايَسْوَدُّ منزلٌ بفعل دخانٍ يوجَّه إليه من الخارج، إن كانت النّوافذ مفتوحة متى صُمتَ لا تتذرّع بالمرض. فالّذين لا يصومون غالبًا ما يقعون في الأمراضنفسها. (القدّيسة سنكليتيكي).

إنّ مَن يريد أن يجد الحقيقة يجب أن يتطهّر أوّلاً من أهوائه، لأنّ مَن يتحرّر من الأهواء يتحرّر من الضّلال أيضًا ويعرف الحقيقة. (القدّيس يوحنّا الذّهبيّ الفم).

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png

لن يكون لدينا أي ربح من إيماننا القويم إن كانت حياتنا خاطئة، كما لن يكون لدينا أي منفعة من حياتنا البارّة إن لم يكن إيماننا سليمًا. (القدّيس يوحنّا الذّهبيّ الفم).

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png

إنّك لو كنتَ تحيا حياةً سامية، فلن تكون لك دالة عند الله طالما لا تبالي بإخوتك التّائهين. (القدّيس يوحنّا الذّهبيّ الفم).

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png

كما أنّ النّور لا يصبح ظلمةً أبدًا مهما استمرّ أن يكون نورًا، هكذا أيضًا حقيقة عقائد إيماننا لن تُكذّب أبدًا لأنّها حقيقة فعلاً، وليس هناك ما هو أقوى من الحقيقة. (القدّيس يوحنّا الذّهبيّ الفم).

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png

http://www.holytrinityfamily.org/images/cross-deco.png


شاطر | 
 

 رسالة تعزية لكل قلب متعب حزين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fr.boutros
Director-General
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2938
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: رسالة تعزية لكل قلب متعب حزين   8/8/2011, 8:39 pm




رسالة تعزية لكل قلب متعب حزين

=======================]

أنه يعرف ما فى داخلك

قد تكون مريضاً .. وحيداً .. قلقاً .. يائساً .. خائفاً و أمام الناس
تحاول أن تظهر باسماً .. متماسكاً !

قد يراك الناس ضاحكاً .. هانئاً .. و هم لا يعرفون أن فى داخلك
أحزان و هموم .. وقلب مجروح .. يئن باكياً !

قد تأكل كل ما تشتهى نفسك .. و كل ما يشبع جسدك .. و لكن
بعد أن تأكل و تشبع .. تجد فى داخلك شىء مازال خاوياً .. حزيناً .. كئيباً ..

جائعاً !
قد تكون غنياً .. و يرى الناس أن أموالك أعطتك كل شىء ..
و لكنهم لا يعرفون أن فى داخلك شىء يصرخ و يطالبك
بالأمان و راحة البال .. و هو ما تعجز عنه أموال الدنيا كلها
أن تعطيه لك !

قد تذهب الى أقاصى الأرض لتضمن مستقبلك .. و يحسدك
الناس على ما وصلت إليه .. و لكنهم لا يعرفون أن فى داخلك
شىء تحتاجه .. أكثر بكثير من كل ما حصلت عليه !
قد تكون متديناً .. صائماً .. و الناس يرونك فى الكنائس دائماً
و لكنهم لا يعرفون أن فى داخلك شىء ينقصك .. و صوت يلازمك .. هامساً .. بحب ..
أريد أن أن أدخل و أتعشى معك لأنك لن ترتاح إلا بوجودى فى داخلك !

مهما كنت .. مهما فعلت .. مهما أصبحت .. فهناك فى داخلك صوت !
صوت يطاردك .. يناشدك .. لا يفارقك !

صوت يدوى فى داخلك منذ مولدك .. و حتى الآن !

صوت سائراً معك سنوات و سنوات .. بصبر .. بحُب .. و حنان !
لم ييأس و أنت تهمله ! لم يغضب و أنت تُبعده !

صوت عنيد .. صابر .. يشاركك منامك و يقظتك .. دائماً معك ..
هادئاً .. ضارعاً .. متوسلاً .. راجياً .. هامساً .. قائلاً :

لا تهرب منى ! لا تبعد عنى ! لن أتركك تفلت منى ! إذا ذهبت
إلى أقاصى الأرض ستجدنى هناك .. منتظرك .. مشتاق لك ..
لأننى احببتك !

إنه صوت إله .. أب .. يُحبك جداً .. و يعرف كل شىء عنك ..
كل شىء .. حتى ما فى داخلك .. صدقنى .. إنه يعرف ما فى داخلك !

يعرف إحتياجك .. أمراضك .. سقطاتك و ضعفاتك و مخاوفك ..
يعرف أحزانك و أوجاعك .. و يتأثر جداً .. و يئن قلبه .. و هو
يسمع بُكائك !

إنه صوت إله .. أب .. يُريد أن يمسح كل دمعة من عيونك ..
و يأخذك فى أحضانه .. و يملأ داخلك بروحه و شفائه و فرحه و سلامه !
إنه صوت إله .. أب .. قال عنه أوغسطينوس ..
النفس القلقه الخائفة التعبانة الحزينة لن ترتاح إلا فيه ؛ صدقنى أنه صوت أباك .. الذى أحبك جداً .. و لكنه لم يُحب خطيئتك أبداً !
لهذا أرسل .. إبنه .. وحيده .. يسوع المسيح .. ليموت على الصليب .. من أجلى وأجلك .. لكى لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية ( يوحنا3 (

جاء يسوع و مات و قام لتكون لك حياة .. و يكون لك أفضل ..
و الآن .. إنه يقف على باب قلبك .. و رغبة قلبه أن تفتح له ..
ليدخل ! إنه يُريد أن يُعطيك حياة جديدة .. حياة أفضل .. صدقنى أفضل جداً .. وأعظم جداً .. حياة مثل حياته مملؤة بالروح القدس .. حياة ليس فيها للجسد مكان .. و فيها إجابات لكل
التساؤلات .. و بها تنتهى و إلى الأبد من داخلك كل علامات حيرة و الأستفهام .. حياة غالبة .. منتصرة .. مثمرة .. ليس فيها للمرض و الموت و الحزن مكان ! لأنها حياة الروح ..
حياة أولاد الله ! و من يستطيع أن يَمس شعره من أولاده !
آه .. لو تعلم .. روعة الحياة المسيحية عندما يسودها الروح !
صدقنى .. ستجد فى داخلك سلام لا يستطيع أحد أن ينزعه منك !
و سيمتلىء قلبك بفرح لا يجرؤ أحد أن يأخذه منك !

صدقنى .. ستتعجب جداً من نفسك عندما تنظر ورائك .. إلى حياتك الماضية .. و تجد نفسك قد أضعت سنوات عُمرك .. و أنت تلهث وراء سراب و أشياء جسدية ! حتى لو كانت فى
ظاهرها .. روحية !
أشياء كانت ستأخذك بعيداً .. بعيداً .. جداً .. عن الطريق الوحيد المؤدى إلى الحياة الأبدية !
يسوع وحده هو الطريق و الحق و الحياة و لن يجىء أحد إلى الأب إلآ به ( يوحنا 14 )

فتعال الآن إليه .. و إرمى حِملك و خطاياك و همومك عليه .. اُترك مخاوفك و مرضك و قلقك تحت صليبه عند قدميه و ثق .. مهما كانت خطاياك .. صدقنى مهما كانت .. فهناك دم إسمه دم يسوع المسيح يطهر من كل خطية ( يوحنا1 (

إنه يريد أن تتكلم معه الآن .. ببساطة .. بإيمان صغير .. جداً .. بندم و إحتياج .. بجوع و إشتياق .. أطلب منه أن يدخل و يسكن قلبك التعبان .. وتأكد تماماً .. أن من يُقبل إليه لا يخرجه خارجاً ( يوحنا6 (

إن يسوع المسيح مازال حياً .. مزال يُحبك .. مازال ينتظرك
يريد أن يعطيك خلاص من الخطية .. تحرير من العبودية ..
شركة بالروح .. و حياة أبدية .. سيضع قلباً جديداً .. و روحاً
جديداً .. فى داخلك ! و بالروح .. سيجىء مع الأب و يصنعوا
عندك منزلاً ( يوحنا 14 (
صدقنى .. سيسكنوا معك دائماً .. فى داخلك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nabay.forumotion.com
georgette
ادارية
ادارية
avatar

انثى
عدد المساهمات : 3446
تاريخ التسجيل : 06/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: رسالة تعزية لكل قلب متعب حزين   9/8/2011, 3:05 am

علمت نفسي كيف أزيّن بسمتي لأخفي أسرار قلبي
أدعي بأنني بخير و الجميع يجهل أحزاني
علّمت نفسي أن أخفي آلامي عن أعين الناس و حملت همومي بصمت
أنا لن أبكي هكذا علمتني الحياة، حكمة لا بد ان تكون مرافقة لنا طيلة حياتنا اذ ان المغزى منها هو انه مهما بلغت من قيمة ومركز وجاه وعز في المجتمع لن يتحملك انسان وانت متجهم الوجه كل يوم بعلة وانين طوال النهار، لن يتحملك انسان دامع العين فالكل سيهرب منك وان تحملوك فلساعات ليس اكثر، ان بكيت تبكي وحدك وان ضحكت تضحك لك الدنيا باسرها لا لسبب الا لانها لن تتحمل همومك ولا دخل لها بما تعاني
وحده من لا يغفل ولا ينام ، وحده من يعد تنهداتك تنهيدة تنهيدة، ويجمع دموعك بين كفيه لانها غالية عليه، يحوطك بالحنان والمحبة ساعة يرميك الاصدقاء والاحباب، لا يعاملك كماتعامله ، ولا ينكرك كما تنكره ، بل يلتقط نسمات الفرح لينعش بها نفسك، ويرمي على قلبك بردا وسلاما بعد ان اشعلوا حريقا بداخلك، يطفىء لهيب قلبك، يحتضنك ككنز ثمين ، يطلب الاذن ليدخل الى قلبك مع انه مالك كل شيء ، اسمع له ولا تفرغ حياتك من محبته، به تقوى على كل التجارب، ومعه تعبر الى بر الامان

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


"يا ابني إن أقبلت لخدمة الربّ الإله، أعدد نفسك للتجربة" (بن سيراخ 1:2-2).

وأيضاً "كلّ ما أتاك فاقبله واصبر على الألم في اتضاعك. كن صبوراً، لأنّ
الذهب يجرَّب بالنار والناس المقبولون يجرَّبون في أتون التواضع" (بن سيراخ
4:12-5)

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://georgetteserhan.blogspot.ca/
deema
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 181
تاريخ التسجيل : 01/06/2011
العمر : 32
العمل/الترفيه : teacher

مُساهمةموضوع: رد: رسالة تعزية لكل قلب متعب حزين   9/8/2011, 1:12 pm

اقتباس :
انه يعرف مافي داخلك
قد تكون مريضا ..وحيدا..قلقا..يائسا خائفا وامام الناس
تحاول ان تظهر باسما..متماسكا !

قد يراك الناس ضاحكا .. هانئا وهم لا يعرفون
ان في داخلك احزان وهموم ..وقلب مجروح يئن باكيا!

------------------------------
هنئيا للذي يستطيع ان يبقي الابتسامة على وجهه وقلبه مملوء بالاحزان , فذلك امر صعب ولكنه يصبح اسهل واجمل ان تشاركنا به مع الرب يسوع فقط لانه هو الوحيد الذي سيعزي

شكرا ابونا عالكلمات الرائعة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


من وسط الضيق دعوت الرب فاستجاب لي ورحب بي

لان الى الابد رحمته هللويا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
George Morise
عضو نشيط


ذكر
عدد المساهمات : 203
تاريخ التسجيل : 13/08/2010

مُساهمةموضوع: رسالة تعزية لكل قلب متعب حزين   11/8/2011, 2:04 am

لا أَجِد عِندي مِنَ الكَلِمات ما يُرتَقي تَعبيراً عَن عَزائي وَتَطَلُعي لِما جاءَ بِالنَشيد الذي إِنتَظَمَ مِن كَلِمات هَذا المَوضوع وَيُوفِيِهِ حَقَهُ، وَإِنَني في تَطَلُعي أَشتَهي أَن أُدرِك فِهمَ ما جاءَ بِهِ عَن الحَياةِ المُجتَهِدَة المُنتَصِرَة بِالروح وَالحَق.. لِذا أَطلُب مِن كاتِبِهِ أَن يَرفَع صَلاة بِطِلبَة عَبر خِدمَتِهِ السَرائِرِيَة وَالشَخصِيَة عَني وَلِكُلِ مَن يُحِب كَي يُنعِم علَينا الرَب المُحِب بِمثلِ هَذِه الحَياة الَتي بِكَلِمات النَشِيد المُدَوَن هُنا.. إِنَنا في شَدَة الإِحتِياج.. أَمين.


عدل سابقا من قبل George Morise في 11/8/2011, 2:08 am عدل 1 مرات (السبب : تَنسيق في الكِتابَة)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نورما
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 1359
تاريخ التسجيل : 13/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: رسالة تعزية لكل قلب متعب حزين   11/8/2011, 2:37 pm



اختبرتَ يامخلصي كل مانعانيه من ضيق ووجع وألم .كي تنقذنا من الشقاء وتمنحنا الفرح الحقيقي ، والسلام الذي فيك ومنك.

ففيك وحدك يايسوع يجد اليائس طريقاً للأمل... وأنت للموجوع دواء... وللمجروح طبيبا... وللمتألّم تعزية...للحزين فرحاً...


أشكرك أبونا لهذه التعزية الروحية التي توقظ فينا حنين لعودة لربنا يسوع .وأطلب صلواتك لينصر الرب الإله كلَّ ترددٍ وضعفٍ فيَّ.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة تعزية لكل قلب متعب حزين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 16 ) حياة العائلة ومشاكل الشبيبة ..( المشرفة : نورما ) :: كلمات تعزية وارشاد روحي-
انتقل الى: