رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
الصليب آية القيامة، ومحقّق البعث من بين الأموات. الصليب هو المسيح المصلوب عن خطيئة العالم ليغفرها ويحقّق القيامة.(المطران عبد يشوع بارّ بريخا)......... الشّيطان عديم القوّة. محبّة الله وحدها ذات قوّة شاملة. المسيح أعطانا الصّليب سلاحًا فعّالاً في وجه الشّياطين.(القدّيس باييسيوس الآثوسي).......خير لكم أن تذرفوا بعض الدّموع أمام المسيح من أن تقولوا الكثير.(القدّيس بورفيريوس الرّائي)...... لا يُسبَك الاتّضاع إلاّ في بَوتقة الإهانات والشّتائم والضّربات، هذه كلّها أعصاب الاتّضاع، وهذا كلّه قد اختبره الرّب وتألّم فيه، إذ كان يُنظر إليه كسامريّ وبه شيطان. أخذ شكل عبد، لطموه ولكموه وبصقوا في وجهه.(القدّيسة سنكليتيكي).ذكر الله يولّد الفرح والحبّ، والصّلاة النّقيّة تولّد المعرفة والنّدامة. من يَتُقْ إلى الله بكلّ ذهنه وفكره، بواسطة حرارة الصّلاة وقوّتها، تغُصْ نفسه في الحنان.(القدّيس ثيوليبتس).
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........

شاطر | 
 

 في المحبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شيم
عضو نشيط


انثى
عدد المساهمات : 79
تاريخ التسجيل : 03/02/2010
العمر : 32
العمل/الترفيه : مراسلات تجارية

مُساهمةموضوع: في المحبة   7/7/2011, 11:21 pm


- محبة المسيح أساس كل شجاعة وقداسة وفضيلة. عند آبائنا كانت محبة المسيح أثمن مافي حياتهم، لذلك اعتبروا الفقر والضيق والاضطهاد أموراً تافهة ،لأنه ميملكون الجوهرة الحقيقية، أعني المسيح الحي فيهم يقويهم ويفرح قلوبهم رغم كل شيء/المطران سابا اسبر.

- ما أعظم رحمة الله، ما أعظم محبة الله للبشرية، كم يرغب ريشجع كل الاناس لخلاص أنفسهم.

- طوبى للإنسان الذي يقتني في ذاته محبة الله، لأنه يحمل الله في نفسه. الله محبة ومن يسكن في المحبة يسكن الله فيه.

- من فيه المحبة لا يرتفع على أحد ولا يتشامخ وبلا يغتاب احداً ولا يسلك بغش، لا يعرقل أخاه، ولا يغار ولا يحسد ولا ينافس ولا يُسر بسقوط الآخرين/ القديس إفرام السوري

- الإنسان المحب، أيها الأحباء، هو صاحب القلب الكبير الذي لا يستطيع أن يكون مبغضاً حاقداً غضوباً لا يحب الآخرين اما الإنسان غير المحب فهو صغير حتماً، وإذا لم يكن صغيراً في نظر بعض الناس فهو حتماً صغير في عيني الله/ البطريرك اغناطيوس هزيم.

- المحبة وحدها تكفي لإمكان حدوث عجيبة. لا الصلاة ولا المسبحة تستطيعان ذلك/ الأم غفرييلا.

- الحب يعلم الانتظار والصبر ويعلم الوداعة وتالياً التواضع. في الحب طاقة إيجابية يعج شر الكون كله على أن يزعزعها أو يفتت فاعليتها والرب أحب خاصته أحبهم حتى المنتهى فبذل ابنه الوحيد عنهم لخلاصهم/ الأم مريم زكا.

- دليل المحبة الحقيقية هو مسامحة القريب عن كل هفواته ومن كل القلب/ القديس مرقس الناسك.

- محبة القريب لا تنحصر في العطاء المادي وحسب بل تتجلى بالأكثر في القدوة الروحية والخدمة الجسدية/ القديس مكسيموس المعترف.

- إن الذي يخاف الخطيئة يحب الله، والذي يختبر شعوراً شفوقاً بالرأفة المتواضعة، يحب الله أكثر، والذي يحمل على نفسه نوراً وفرحاً يحب أكثر أيضاً.

- ليس على الأرض إنسان اعذ وفيه ملء المحبة مثل ربنا يسوع المسيح. فيه فرحنا وحبورنا فلنحبه لأنه سيدخلنا في ملكوته وسنعاين مجده/ القديس سلوان الآثوسي

-الله هو المحبة والمسيح على الصليب أظهر عمق المحبة والتواضع.

- مغبوط هو ذاك الإنسان المحب لله فإنه قد حوى في داخله الله، لأن الله محبة، من يثبت في المحبة فقد ثبت في الله والله فيه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نورما
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 1359
تاريخ التسجيل : 13/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: في المحبة   9/7/2011, 1:53 pm




"أيها الحب الإلهي رفعت النفس حتى أجلستها فى نور خالقها وطهرتها حتى تشبهت بسيدها".( القديس يوحنا سابا )

في كل يومٍ أعيشه معك ياالله ، أكتشفُ أنك أعظم حباً وحناناً من ليوم المضى..

محبة الرب تكون معكي أختي العزيزة شيم على الدوام. شكرا لكي










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
deema
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 181
تاريخ التسجيل : 01/06/2011
العمر : 32
العمل/الترفيه : teacher

مُساهمةموضوع: رد: في المحبة   10/7/2011, 12:43 pm



ان كنت اتكلم بالسنة الناس والملائكة ولكن ليس لي محبة فقد صرت نحاس يطن اوصنجا يرن

المحبة لاتحسد , المحبة لاتتفاخر ولاتنتفخ , ولا تقبح ولاتطلب مالنفسها ولاتظن السوء ولا تفرح بالاثم بل تفرح بالحق

وتحمتمل كا شيئ وتصدق كا شيئ وترجو كل شيئ وتصبر على كل شيئ


المحبة لاتسقط ابدا



-------------------------------------------------------------------

فلنبتهل الى الله ان يساعدنا على عيش المحبة في حياتنا المليئة بالصعاب والتي قال عنها السيد المسيح انها

ا
عظم الوصايا


[/center]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fr.boutros
Director-General
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2942
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: في المحبة   10/7/2011, 11:02 pm

ما اعظم وارق الكلام في المحبة

ولكن الأهم من عظمة الكلام عنها هو العيش فيها

لو وضعنا انفسنا أمام مجهرها بصدق لننظر كم هي ساكنة فينا

وكم نحن نسلك فيها بالحق ، وليس بالكلمات الرنانة والشاعرية .

ترى كم يمكننا أن نقدر المسافة التي تفصلنا عمن هو نبع كل محبة .


اعتقد من امتلك المحبة الحقيقية هو بالحقيقة الإنسان الحر والذي يمكنه ان يفعل مايشاء بلا خجل ولا تردد ولا يأبه لكل الناس من حوله . لأنه يكون قد إمتلأ من الله . لا بل صار مقره وأعضاءه الفاعلة في العالم .


ساعدني يارب لأن احب اكثر مما أنا عليه لأني أشعر بأني لو ابدأ بعد...ء



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nabay.forumotion.com
 
في المحبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 5 ) الأخلاق المسيحية ....( المشرفة: madona ) :: فضائل مسيحية-
انتقل الى: