رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
الصليب آية القيامة، ومحقّق البعث من بين الأموات. الصليب هو المسيح المصلوب عن خطيئة العالم ليغفرها ويحقّق القيامة.(المطران عبد يشوع بارّ بريخا)......... الشّيطان عديم القوّة. محبّة الله وحدها ذات قوّة شاملة. المسيح أعطانا الصّليب سلاحًا فعّالاً في وجه الشّياطين.(القدّيس باييسيوس الآثوسي).......خير لكم أن تذرفوا بعض الدّموع أمام المسيح من أن تقولوا الكثير.(القدّيس بورفيريوس الرّائي)...... لا يُسبَك الاتّضاع إلاّ في بَوتقة الإهانات والشّتائم والضّربات، هذه كلّها أعصاب الاتّضاع، وهذا كلّه قد اختبره الرّب وتألّم فيه، إذ كان يُنظر إليه كسامريّ وبه شيطان. أخذ شكل عبد، لطموه ولكموه وبصقوا في وجهه.(القدّيسة سنكليتيكي).ذكر الله يولّد الفرح والحبّ، والصّلاة النّقيّة تولّد المعرفة والنّدامة. من يَتُقْ إلى الله بكلّ ذهنه وفكره، بواسطة حرارة الصّلاة وقوّتها، تغُصْ نفسه في الحنان.(القدّيس ثيوليبتس).
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........

شاطر | 
 

 "إذهب وصالح أخاك ، ثمّ عد وقرّب قربانك"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
madona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 42
العمل/الترفيه : مدرّسة

مُساهمةموضوع: "إذهب وصالح أخاك ، ثمّ عد وقرّب قربانك"   29/5/2011, 10:31 pm


"إذهب وصالح أخاك ، ثمّ عد وقرّب قربانك"

قاعدة المسيحيّة هي المحبّة ، ولا شيء سوى ذلك. وهذه الكلمة للأسف حفظها المسيحيون جيّداً ، ولكنّهم بأغلبهم لا يجيدون فعلها.
ألمحبّة هي مطلب المسيح الأوّل والوحيد ، ومنها يتفرّع الباقي. وهي لا تقتصر على محبّتي لأخي في الإيمان ، لأنّ الرّبّ وببساطة لم يذكر ذلك ، وإنّما قال أحبّ الله وأحبّ القريب ، وحين سُئل عن القريب ، ضرب مثل السّامري الصّالح ، وكلّنا يعرف من هو السّامريّ الصالح . اخوك هو أيّ إنسان أيّها المسيحيّ الصّالح ، وهو ذاك الّذي تعتقد بأنّه عدوّك. وأخوك هذا أهمّ من قربانك . القربان هو ما كان يقرّب لله من أجل غفران الخطايا ، أو من أجل شكره على عطاياه. ولكن اليوم ، من هو قربانك أيّها المسيحيّ؟؟؟؟ أليس هو ربّك وإلهك ، ألّذي قرّب نفسه لأجلك ولأجل العالم أجمع.
نحن نكثر من الصلاة الكلاميّة ، والتهاليل ، ونمارس طقوساً أشبه بالوثنيّة ، ولكن قلبنا فارغ ، فارغ من المحبة إذاً أعمالنا فارغة !! صلاتنا فاترة !! إيماننا لا معنى له.
إذهب وصالح أخاك ، ثمّ عد وقرّب قربانك،
إذا كنا نؤمن بأنّ الله أتى إلينا ، فهو أتى ليجمع الإخوة ، وكلّ همّه الإخوة . همّه الأوّل أن نتصالح مع بعضنا البعض ، أن نعيش التآخي الحقيقيّ وليس المزيّف .
أن تحبّ أخاك ، أي ان تصغي له ، أن تقبله كما هو ، أن تحترم إنسانيّته . أولم يحترم الله إنسانيتك حين غفر لك؟؟؟ وهل تستحقّ أيّها الإنسان هذا الغفران؟؟؟ إذاً لِمَ لا تغفر لأخيك؟؟؟
ونردّد صلاة الأبانا قائلين : إغفر لنا كما نحن نغفر لمن أساء إلينا . لو تأملنا في هذه العبارة ، ورأينا كم هي مهمّة وكم نردّدها دون فعلها . نحن نطلب من الله أن يغفر لنا كما نغفر . هل أدركنا يوماً كيف نغفر؟ وهل نغفر حقّاً ؟ .... وهل نريد فعلاً أن يغفر الله لنا كما نحن نغفر؟؟
إغفر لأخيك سبعين مرّة سبع مرّات : يعني كثيراً ، دائماً إلى ما لا نهاية ، وليس لأنّك ضعيف ، وليس لأنّك تخافه ، بل لأنّك تحبّه وتفهمه . وأن تغفر له لا يعني ان تتهامل في حقّك ، وتتغاضى عنه ، وإنّما إغفر لتستنير وتلتمس له عذراً لتقتلع منه شرّه. ألمصالحة مع الإخوة هي المصالحة مع الله ، هي أن أقول لله أحبّك في أخي ، لأني أراك فيه .
أحبّائي ، نحن نشبه " مرتا " إلى حدّ بعيد ، نهتمّ بأمور كثيرة ، والمطلوب واحد : "المحبّة "
"أحبب وافعل ما تشاء " يقول العظيم أغسطينس.


أنت مسيحيّ ، إذاً أنت تحبّ ، وأنت المبادر بالمحبّة ، كما بادر ربّك وأحبّك أوّلاً .
ألمحبّة ليست نظريّة ، ولا عاطفة ، وإنّما فعل إراديّ قويّ ينبع من ينبوع المحبّة يسوع المسيح .
لا تقلّ أحبّ الرّب إن لم تحبّ أخاك ، كائن من كان. لا تفتخر أنّك مسيحيّ ، إن لم تحبّ أخاك . لا تقل أنا إنسان ، إن لم تدرك حقّاً معاني المحبة السّامية .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fr.boutros
Director-General
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2942
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: "إذهب وصالح أخاك ، ثمّ عد وقرّب قربانك"   30/5/2011, 9:43 pm



إن كانت عينك بسيطة فجسدك كلة يكون نيراً . آمين

حين ننظر الى الامور كما هي في فكر الرب . يصبح للعديد من المكروهات عند البشر أمور رائعة وجميلة .
الحياة بالمسيح تلون حياتنا وترسم على جدران النفس لوحات من بهاء الأبدية .

كم كان حمل المغفرة ثقيلاً حين طُرح علينا في البدايات ! وكم هو لطيف الآن ومنعشٌ للنفس أن نقول سامحني ... أو ليسامحك الله . !!
حتى من تلقي التحية عليه ولايرد بالمثل ، تسمع ومن دون أن تسمع وتحس من غير أن تلمس صوتاً من فوق يملؤك سلاما ويرد اليك بحسب بغية قلبك.
المسامحة حتى ولو رفضها الآخر لا تندم عليها ، لأن المغفرة هي ببذرة تزرعها في بستان السماء فتثمر فيك فاكهة روحية وتأكل منه وتشبع لأن الرب راعيك وهو مرتجاك.
احزر الكبرياء فإنه فخ قاتل
واعلم انه بالتواضع عبر الأبرار بوابة الملكوت .

ليباركك الرب اختنا مادونا
موضوع جميل جداً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nabay.forumotion.com
madona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 910
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 42
العمل/الترفيه : مدرّسة

مُساهمةموضوع: رد: "إذهب وصالح أخاك ، ثمّ عد وقرّب قربانك"   30/5/2011, 11:11 pm

أشكرك أبتي على متابعتك لي وأتمنى أن نعي تماماً قيمة مسيحيّتنا ، ومدى أهمّيّة رسالتنا في هذا العالم.
صلّ من أجلي إكراماً للمسيح.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"إذهب وصالح أخاك ، ثمّ عد وقرّب قربانك"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 5 ) الأخلاق المسيحية ....( المشرفة: madona ) :: فضائل مسيحية-
انتقل الى: