رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان
أهلأً بكم ونشكر الرب على بركة قدومكم
قد تكون صدفة أو بدعوة من احد اصدقائك ,
ولكن مجرد وصولك الى هذه الصفحة من موقع رعيتنا المباركة ، إعلم ان الله قد رتب لك ولنا هذا اليوم لنلتقي.

اضغط على خانة( تسجيل ) إن لم تكن مسجل سابقاً واملأ الإستمارة كما يظهر امامك .وسيصلك الى الهوتميل رسالة من المنتدى تدعوك لتفعيل عضويتك . قم بهذا وادخل بعدها للمنتدى بسلام .

أواضغط على خانة ( الدخول ) ان كنت مسجل سابقاً واكتب اسم الدخول وكلمة السر وشاركنا معلوماتك وافكارك .


المدير العام
+ الأب بطرس


منتدى ارثوذكسي انطاكي لنشر الإيمان المسيحي
 
الرئيسية-الأحداثبحـثاليوميةالتسجيلدخول
الصليب آية القيامة، ومحقّق البعث من بين الأموات. الصليب هو المسيح المصلوب عن خطيئة العالم ليغفرها ويحقّق القيامة.(المطران عبد يشوع بارّ بريخا)......... الشّيطان عديم القوّة. محبّة الله وحدها ذات قوّة شاملة. المسيح أعطانا الصّليب سلاحًا فعّالاً في وجه الشّياطين.(القدّيس باييسيوس الآثوسي).......خير لكم أن تذرفوا بعض الدّموع أمام المسيح من أن تقولوا الكثير.(القدّيس بورفيريوس الرّائي)...... لا يُسبَك الاتّضاع إلاّ في بَوتقة الإهانات والشّتائم والضّربات، هذه كلّها أعصاب الاتّضاع، وهذا كلّه قد اختبره الرّب وتألّم فيه، إذ كان يُنظر إليه كسامريّ وبه شيطان. أخذ شكل عبد، لطموه ولكموه وبصقوا في وجهه.(القدّيسة سنكليتيكي).ذكر الله يولّد الفرح والحبّ، والصّلاة النّقيّة تولّد المعرفة والنّدامة. من يَتُقْ إلى الله بكلّ ذهنه وفكره، بواسطة حرارة الصّلاة وقوّتها، تغُصْ نفسه في الحنان.(القدّيس ثيوليبتس).
إنّ التّواضع وحده، دون سواه، قادر أن يقف أمام الله ويتشفّع بنا. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . علينا أن نتذكّر دائمًا أنّنا ولو صعدنا إلى أعالي السّموات فلن نستطيع البقاء من دون عمل أو اهتمام ما دمنا نحيا بالجسد في هذا العالم. (القدّيس إسحق السّريانيّ) إنّ اختيار المشيئة الصّالحة يتوقّف على الإنسان، أمّا تحقيقها فأمرٌ يختصّ بالله، لأنّ الإنسان بحاجة إلى عونه، لهذا يجب أن نتْبع الرّغبة المتولّدة فينا بالصّلوات المتواصلة. (القدّيس إسحق السّريانيّ) . لا تُبغض الخاطئ لأنّنا كلّنا خطأة. وإذا ثرتَ عليه بدافع إلهي فابكِ من أجله. (القدّيس إسحق السّريانيّ). ........

شاطر | 
 

  القديس أبونا البار المتوشح بالله القديس سابا المتقدس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
georgette
ادارية
ادارية
avatar

انثى
عدد المساهمات : 3446
تاريخ التسجيل : 06/02/2010

مُساهمةموضوع: القديس أبونا البار المتوشح بالله القديس سابا المتقدس   4/12/2010, 2:29 am


القديس أبونا البار المتوشح بالله القديس سابا المتقدس

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ولد القديس سابا في إقليم الكبادوك سنة "439م" ، من أبوين مسيحيين و كانا من أغنياء تلك البلاد و أشرافها ، نشأ على حب الفضيلة منذ نعومة أظفاره ، هرب إلي البرية و دخل ديراً هناك ليعبد الله بالهدوء و السكينة فبدأ بالمحافظة على الصلوات و الطاعة و القيام بفرائضه بكل أمانة و نشاط حتى أنه فاق رهبان الدير بتواضعه و طاعته و تجرده و أصبح مثالاً للجميع ، عاش في الدير عشر سنوات في جهاد متواصل و تاقت نفسه إلي الوحدة و العيشة المنفردة فاستأذن رؤساءه ليسمحوا له بالذهاب إلي القفار الفلسطينية ليعيش عيشة النسك فسمحوا له بالسفر فأتى أورشليم وزار الأماكن المقدسة ثم نزل إلي البراري و أتى إلي دير القديس أفثيميوس الكبير و طلب أن يقبل في عداد النساك ففرح به أفثيميوس و لكنه نظراً لحداثة سنه أرسله إلي دير القديس ثاوكتستس حيث كان المبتدئون يستعدون للحياة النسكية المفردة التي يديرها القديس أفثيميوس نفسه، فعاش هنالك مواظباً على الإماتات الرهبانية و سائراً في طريق الكمالات الإنجيلية و في هذه الأثناء رقد القديس ثاوكتستس بالرب فطلب سابا إلي خلفه أن يسمح له بحياة الإنفراد فسمح له بذلك فذهب وسكن في مغارة يمارس فيها أعمال النسك الشديدة فكان يقضي خمسة أيام من الأسبوع في الوحدة التامة مثابراً على التأمل و الصلاة ، يشتغل بعمل السلال و يبيعها لينفق على نفسه و يتصدق على الفقراء . كان يذهب يومي السبت و الأحد إلي الكنيسة ليسمع الإرشادات الروحية و حضور الذبيحة الإلهية و تناول الأسرار المقدسة و يعود إلي خلوته و كان القديس أفثيميوس يدعوه الشاب الشيخ لرصانته في حياته و جميل فضائله و طباعه ، و أقبل النساك و الرهبان إلي سابا يطلبون إرشاده و أخذ الكثيرون يتتلمذون له فأنشأ لهم المناسك و قام يرشدهم ، و لما تكاثر عددهم شيد لهم ديراً أقاموا فيه . بقية القديس أبونا البار طار صيت قداسة سابا و فضائله وعمت كل البلاد ، فسامه البطريرك سالستس كاهناً رغم تذلله و ممانعته و أسند إليه الرئاسة العامة على المناسك في فلسطين و أتته أمه حاملة إليه أموالاً كثيرة من إرث أسرته و طلبت منه السماح لها بالإقامة تحت كنفه ما بقي لها من العمر، فسمح لها وعنى بوالدته في أيامها الأخيرة و لما رقدت أنشأ بالأموال التي حملتها أمه إليه مستشفى للمرضى بجوار الدير، و مستشفى آخر في أريحا و مضافة للزوار بقرب الدير و ذهبت الأموال في سبيل خدمة القريب. إستحوذ الحسد على بعض الرهبان فنالوا من كرامته و التظاهر ضد سلطته فآثر الإبتعاد عن الدير على أن يقوم الشر بالشر و توغل في الصحراء حيث وجد مغارة دخلها و ما أن أقام فيها حتى رأى أسداً هائلاً يدخل عليه لأن تلك المغارة كانت عريناً له، فلم يضطرب سابا لرؤيته و قال للأسد " لا تغضب فالمحل يتسع لي ولك" فحدق فيه الأسد و لوح بذيله و غادر المغارة و ترك القديس سابا في عرينه و مضى . لكن الرهبان أشاعوا بأن الأسد قد إفترسه و طلبوا إلي البطريرك تعيين آخر مكانه و لما كان عيد تجديد هيكل القيامة جاء سابا كعادته إلي أورشليم ليحضر العيد فرآه البطريرك و تمسك به و أعاده إلي ديره و عمله بالرغم من إعتذار سابا عن ذلك و إدعائه بقلة الدراية في تدبير أمور رهبانه ، أما هو فلوداعته و تواضعه و حبه للسلام فسكت عن عصيانهم و بقى يسهر عليهم .ترأس القديس سابا وفداً من رؤساء الأديار للسفر إلي القسطنينية للمثول أمام الملك و تقديم رسائل له من إيليا بطريرك أورشليم لرفع الشدة عن فلسطين فلم يسمح له الحرس بالدخول إلي القصر لأنهم ظنوه أحد الخدم لما كان عليه من التواضع و لما قرأ الملك الرسائل سأل عن سابا فأخبروه بالأمر فاستدعاه و بالغ في إكرامه و أرسل إلي عماله لتخفيف الوطأة عن البلاد و رضي عن البطريرك إيليا و منح سابا ألف دينار ذهباً مساعدة لأدياره، إمتاز سابا في حياته بالوداعة و التواضع و الفطنة و كان شفوقاً على القريب، خادماً للضعيف و الغريب، كثير الإماتات و الأصوام و لذلك منحه الله صنع العجائب و رقد بالرب بين أولاده و قد ناهز الثانية و التسعين من عمره ، و بقيت أديرة القديس سابا ورهبانه تسطع في الشرق حتى أواخر القرن العاشر حيث بقي منها إلي يومنا هذا دير واحد قائم على إسمه و إلي القديس سابا يعود أقدم تيبيكون جمع القواعد التي تضبط الخدم الليتورجية في العبادة.

تحتفل كنيستنا الأرثوذكسية بتذكاره في اليوم الخامس من كانون الأول شرقي (18 كانون الأول غربي) من كل عام.

طروبارية على اللحن الثامن

ن البرية الجدباء بهطل دموعك أخصبت ، و أتعابك الشاقة بتصعيد زفراتك أثمرت إلي مئة ضعف، فأصبحت كوكباً للمسكونة يتلألأ بالعجائب يا أبانا البار سابا ، فتشفع إلي المسيح الإله في خلاص نفوسنا

من أخبار القديس سابا أوكل إلى أحد الرهبان إدارة المضافة، وكان عليه أن يعدّ الطعام لزوار الدير.وإذ كان مرة قد طهى كمية كبيرة من الفول زادت على الحاجة، عمد إلى إلقاء ما فضل من النافذة. فلاحظه القديس سابا، فنزل من قلايته بهدوء وجمع بعناية ما تبعثر من حبّات الفول ونثرها على صخرة حتى يبست، ثم جمعها وحفظها لديه إلى وقت مناسب. وبعد مدة دعا القديس سابا الراهب الذي رمى الفول من النافذة، وصنع له صحنا من الفول. وفيما جلس الاثنان إلى الطعام قال القديس سابا للراهب: " اغفر لي يا أخي لأني لا أعرف جيدا أن أُتبّل الفول، ولعلك لم تستسغه". فأجاب الراهب:" لا بل هذا الطعام لذيذ جد، فإني لم أذق طبيخا طيبا كهذا منذ زمان بعيد" فأجابه القديس قائلا:" صدقني يا ولدي، هذا هوالفول الذي ألقيت َ به من النافذة. اعلم أن من لا يعرف كيف يصلح وعاء من الطبيخ سدّا لحاجات الذين في عهدته دون أن يضيع منه شيئا لا يصلح لأن يكون مسؤولا. فقد قال الرسول بولس:" إن كان أحد لا يعرف أن يدبّر بيته، فكيف يعتني بكنيسة الله؟" (1 تيموثاوس 3: 5). .




"يا ابني إن أقبلت لخدمة الربّ الإله، أعدد نفسك للتجربة" (بن سيراخ 1:2-2).

وأيضاً "كلّ ما أتاك فاقبله واصبر على الألم في اتضاعك. كن صبوراً، لأنّ
الذهب يجرَّب بالنار والناس المقبولون يجرَّبون في أتون التواضع" (بن سيراخ
4:12-5)

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://georgetteserhan.blogspot.ca/
georgette
ادارية
ادارية
avatar

انثى
عدد المساهمات : 3446
تاريخ التسجيل : 06/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: القديس أبونا البار المتوشح بالله القديس سابا المتقدس   18/2/2012, 3:56 pm


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://georgetteserhan.blogspot.ca/
 
القديس أبونا البار المتوشح بالله القديس سابا المتقدس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رعية رئيس الملائكة ميخائيل + نابيه + أبرشية جبل لبنان :: ( 4 ) آباء وقديسون.... ( المشرفة: madona ) :: سير حياة القديسين الأرثوذكسيين-
انتقل الى: